الاتحاد

الرياضي

الوحدة يعتمد استراتيجية «مفترق الطرق» في «الشهامة»

الوحدة مطالب بالفوز للعودة إلى السباق بعد الخسارة أمام الريان وبيروزي (الاتحاد)

الوحدة مطالب بالفوز للعودة إلى السباق بعد الخسارة أمام الريان وبيروزي (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

ينهي الوحدة اليوم، على استاد آل نهيان بأبوظبي، تحضيراته لمواجهة الهلال السعودي غداً، ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، بمشاركة جميع اللاعبين، ما عدا محمد عبد الباسط الذي يعاني من آلام في الظهر، بينما انخرط حمدان الكمالي وسالم سلطان العائدان من الإصابة في التدريبات خلال اليومين الماضيين.
وأدى «أصحاب السعادة» التدريب الأساسي، على ملعب أكاديمية النادي بالشهامة أمس، وطبق اللاعبون الاستراتيجية التي يعتمد عليها الفريق في المباراة، والتي تمثل «مفترق طرق» لـ «العنابي» في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة، والتي يحتل فيها المركز الأخير من دون نقاط، بعد خسارته أمام الريان وبيروزي على التوالي، رغم تقديمه مستوى جيداً في المباراتين.
من جهة ثانية وصل الهلال إلى أبوظبي مساء أمس، حيث يؤدي تدريبه الختامي على استاد آل نهيان «ملعب المباراة» اليوم، وخاض «الأزرق» تدريباً مغلقاً على ملعبه بالرياض صباح أمس، قبل أن يغادر إلى أبوظبي في المساء.
ويعقد الاجتماع الفني للمباراة في الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم، والمؤتمر الصحفي لمدربي الفريقين عصراً، ووصل طاقم الحكام الياباني بقيادة ريوجي ساتو ومساعديه وتورو ساجارا، وهيروشي يامايوشي، إلى جانب العُماني خالد مرهون حكماً رابعاً، ومراقب المباراة أنوار ولد حق من بنجلاديش، ومقيم الحكام الأردني إسماعيل عدنان.
وأكد فهد مسعود إداري الوحدة أن «العنابي»، ليس أمامه إلا الفوز في المباراة، حتى يحافظ على الأمل في المنافسة، على واحدة من بطاقتي المجموعة إلى الدور الثاني، وقال: من الصعب أن تخرج من منافسة في «منتصف المشوار»، ووضع الوحدة الحالي في ترتيب المجموعة لا يتناسب مع اسمه، وما قدمه في مباراتيه السابقتين، حيث قدم مستوى جيداً، كان على الأقل يستحق عليه نقطتين، لذلك فإن مواجهة الهلال «مفترق طرق» ولا نقبل غير حصد النقاط الثلاث التي نحتاجها أكثر من المنافس، لأنه لا مجال للتعويض إذا خسرناها أو حتى تعادلنا، بينما يملك الهلال الفرصة للتعويض حيث يملك 4 نقاط.
وأضاف: الهلال في أفضل حالاته يقدم مستويات كبيرة في البطولة، وحسم بطولة الدوري المحلي تقريباً، بعد فوزه في الدقيقة الأخيرة على الفتح منذ أيام قليلة، وهو فريق كبير، لكن الوحدة أيضاً كبير، ويملك الأدوات التي تمكنه من الانتصار، متى ما ظهر الفريق بمستواه الحقيقي، وهذا ما نتمناه في المباراة التي أعتقد أن ظهور الأجانب الأربعة في أفضل حالاتهم سيكون عاملاً حاسماً في الفوز بها.
وقال فهد مسعود: من الرائع أن يلعب الوحدة مثل هذه المباريات الكبيرة، وهي فرصة للاعبين ليقدموا أحسن ما عندهم، خاصة أن المباراة على ملعبنا، والدعم الجماهيري سيكون حاضراً وكبيراً، بجانب أن كل القارة ستتابع المباراة لقوة ومكانة الفريقين، وأعتقد أن الحافز موجود عند نجوم «العنابي»، والذين يجب أن يستفيدوا من دروس المباراتين السابقتين، وأن يبرهنوا أنهم قادرون على العودة، وثقتنا كبيرة في قدرتهم القيام بذلك، ويعتبر اللقاء تحدياً خاصاً للاعبينا، الذين لا يقلون عن لاعبي الهلال، من حيث الإمكانيات، والمباراة مع احترامي للمنافسين، تجمعنا مع أفضل فرق المجموعة، وعلينا التركيز والعمل بجدية، من البداية إلى النهاية، وتفادي الأخطاء التي حدثت في الجولتين السابقتين، وكلفتنا الخسارة.
واعتبر فهد أن انتصارات الوحدة المتتالية، في الفترة الأخيرة بالدوري حافز ودافع للاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية، خاصة أن جمهور النادي بشكل خاص والشارع الرياضي عموماً ما زال ينتظر العودة القوية لـ «العنابي».

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا