الرياضي

الاتحاد

ندوة الطب الرياضي 18 فبراير


أبوظبي (الاتحاد) - ينظم برنامج الرعاية الرياضية سلسلة من الندوات الرياضية، يستضيف من خلالها نخبة من المتخصصين والأكاديميين والإداريين، للحديث حول قضايا وأفكار رياضية متنوعة، تسهم في تأهيل وتطوير قطاع الرياضة، وتكريس أهميتها لدى مختلف فئات المجتمع، وذلك انطلاقاً من الحرص على تعزيز مكانة الرياضة كثقافة عامة في المجتمع، وتكريس أهميتها لدى مختلف الشرائح، وتحت رعاية مجلس أبوظبي الرياضي. وفي هذا الإطار، يعقد البرنامج ندوة الطب الرياضي، يوم 18 فبراير الجاري في أبوظبي، بمشاركة مجموعة من الأطباء والمتخصصين في علاج العظام والإصابات الرياضية.
وفي معرض حديثه عن الندوة، أشار عارف حمد العواني مدير برنامج الرعاية الرياضية، إلى أهميتها للأجهزة الفنية والطبية في الأندية وتوعية الرياضيين، والمساهمة في تجنيبهم الإصابات التي قد تؤدي إلى إبعادهم عن الملاعب والتدريبات.
وقال: «تتناول محاور الندوة الإصابات الشائعة لدى الرياضيين، والوقاية منها وأعراضها وعلاجها، ودور المراكز المتخصصة في الطب الرياضي، إضافة إلى الطب الرياضي كتخصص أكاديمي، وكيفية تصرّف المعالج الرياضي في الميدان، وتهدف الندوة إلى إلقاء الضوء على تطور الطبّ الرياضي، والمساهمة في توعية الرياضيين بأنواع الإصابات التي يمكن أن يتعرضوا لها، إضافة إلى تعريفهم بأساليب الوقاية من الإصابات أثناء ممارسة الرياضة، وكذلك التعريف بوسائل علاج الإصابات الرياضية في الميدان، وعلى المدى الطويل، كما تهدف الندوة إلى إلقاء الضوء على أبرز المراكز المتخصصة في الطب الرياضي، والتشجيع على تدريب وتأهيل أطباء ومعالجين متخصصين في الطب الرياضي».
وأضاف: «من الأهمية بمكان إيلاء أبطالنا الرياضيين كل رعاية واهتمام، ومساندتهم وتوعيتهم لتجنّب الأخطار التي قد تهدد صحّتهم ومسيرتهم الرياضية، ومن هذا المنطلق يأتي تنظيمنا لندوة الطب الرياضي، لتكون جزءاً من سلسلة الندوات التي ننظمها هذا العام، ونهدف من خلالها إلى تمكين الرياضيين والقطاع الرياضي، والمساهمة في تطوير هذا القطاع ليكون على مستوى المنافسة مع نظرائه في دول العالم المتقدم».

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»