الاتحاد

عربي ودولي

روسيا تدعو لانتخابات تعيد الديمقراطية إلى مصر

امرأة تحمل لافتة كتب عليها “السلطة للشعب” خلال مسيرة أمس أمام بوابة “براندبرج” الشهيرة في برلين (أ ف ب)?

امرأة تحمل لافتة كتب عليها “السلطة للشعب” خلال مسيرة أمس أمام بوابة “براندبرج” الشهيرة في برلين (أ ف ب)?

عواصم (وكالات) - دعا الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف امس الى إجراء انتخابات شرعية واحترام الحريات الدينية في مصر غداة تنحي الرئيس حسني مبارك، وقال “إن بلاده تأمل في ان تعود الآليات الديموقراطية الى مصر بالكامل وان تستخدم لهذه الغاية كل الآليات الانتخابية الشرعية”.
وشدد الرئيس الروسي على ضرورة تجنب العنف ذي الدوافع الدينية، مؤكدا أن روسيا تعتبر انه من الضرورة القصوى لمصر ان تحافظ على السلام والوحدة بين مختلف الطوائف”. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الكسندر لوكاشيفيتش في بيان “نتوقع من مصر ان تجد نهاية سلمية للازمة تاخذ في الاعتبار مصالح كل المصريين وتعزز الاعراف الديموقراطية ونحن مقتنعون بان الشعب قادر وحده على تحديد مستقبله ومستقبل البلاد بدون تدخل خارجي”.
وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ما تشاوتشو أن بلاده تأمل في عودة للاستقرار والنظام العام في اسرع وقت ممكن الى مصر. وقال “إن الصين تابعت باهتمام كبير تطور التطورات وتبدلات الوضع..مصر دولة صديقة للصين والصين تعتقد ان العلاقات المصرية الصينية يمكن ان تبقى سليمة ومستقرة”.
وطالبت مسؤولة الشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون الجيش المصري بالترتيب السريع لإجراء انتخابات. وقالت في مقابلة مع مجلة “دير شبيجل” الألمانية “أتوقع ممن لديهم السلطة الآن أن يضعوا خطة باستعداداتهم للانتخابات”. وشددت على ضرورة ألا تستغرق المرحلة الانتقالية الضرورية أكثر من عدة أسابيع أو عدة أشهر على أقصى تقدير”.
وأعلنت أشتون أنها تعتزم زيارة القاهرة وقالت إنها ستتحدث هناك مع الإخوان المسلمين أيضا، وقالت “إن نجاح الانتخابات يعتمد على المجتمع بالكامل..الجميع والأخوان المسلمون أيضا يجب أن يشاركوا في هذه العملية”.
وقالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل انه بات على جميع الدول العربية الاعتياد على مطالبة مواطنيها على غرار المصريين والتونسيين باحترام حقوق الانسان.
واكدت أن المتظاهرين في تونس ومصر طلبوا احترام حقوق الانسان كما فعل من قبلهم اولئك الذين قلبوا “ديكتاتوريات كتلة اوروبا الشرقية قبل 20 عاما”. واضافت ان هذه الحريات لا يمكن تجزئتها وعلى جميع الحكومات في المنطقة الاعتياد على ذلك”.

اقرأ أيضا