الاتحاد

الرياضي

جيل الأبيض الجديد أكثر موهبة من منتخب خليجي 7

حشمت مهاجراني

حشمت مهاجراني

بعد أن قاد منتخبنا في بطولة كأس الخليج السابعة بعُمان عام 1984 يتواجد الإيراني حشمت مهاجراني في مسقط، كضيف يتابع الحدث، ويراقب عن بعد أجواء المنافسة·
وبعد 25 عاماً من معايشته أجواء البطولة على رأس الجهاز الفني للأبيض سألناه عن التغيير الذي حصل سواء بالنسبة لمنتخبنا أو أجواء البطولة فنياً وتنظيمياً فقال في البداية يجب الإشارة إلى أن أجواء بطولة الخليج تبقى مختلفة تماماً عن بقية البطولات الأخرى في العالم، فهي بطولة خاصة جداً سواء للاعبين أو المدربين أو الجماهير أو المسؤولين، وكل من له علاقة بكرة القدم، نظراً لما تشهده من ضغوطات وأجواء حساسة، وهي أهم من كأس العالم بالنسبة للغالبية·
وأضاف أن وسائل الإعلام تولي تغطية واسعة للحدث وتهتم بكل كبيرة وصغيرة، الأمر الذي يولد زخماً إعلامياً كبيراً، وأن كل هذا الاهتمام يولد ضغوطات نفسية على اللاعبين، الأمر الذي يتسبب في عدم ظهورهم بمستواهم الحقيقي·
وتحدث مهاجراني عن مستوى المنتخب الإماراتي في هذه البطولة قائلاً إن الأبيض منتخب قوي، وسوف يكون خطيراً على بقية المنتخبات الأخرى في المستقبل، لأنه جدد دماءه وفتح الباب أمام المواهب الشابة مثل إسماعيل الحمادي ومحمد الشحي وأحمد دادا، حيث ينتظرهم مستقبل واعد·
وقال إن الأداء الذي قدمه الأبيض في الدور الأول مبشر، ويؤكد قيمة اللاعبين الفنية وقدرتهم على تطبيق الجوانب التكتيكية بنجاح، ويمكن القول إن المنتخب الإماراتي الأفضل تكتيكياً وفنياً من بين بقية الفرق الأخرى، وهو ما يميز الجيل الحالي للأبيض، لأن أبرز العناصر الموجودة من اللاعبين الموهوبين·
وأضاف أن لاعباً في حجم إسماعيل مطر لا يمكن لأي مدرب أن يستغني عنه أو يبدله حتى في آخر المباريات، لأنه قادر على صنع الفارق بفنياته في أي لحظة، وقال إن الجيل الجديد مختلف عن المنتخب الذي دربه وقاده في بطولة كأس الخليج السابعة بعُمان، لأن القدامى كانوا يتميزون بالقوة البدنية والبنية الجيدة والاندفاع، أما لاعبو الأبيض الآن، فأغلبهم قصار القامة وبنيتهم الجسدية ضعيفة، إلا أن فنياتهم عالية، وبالرغم من ذلك توقع مهاجراني أن المجموعة الحالية قادرة على أن تصبح الأفضل في المنطقة بفضل المزيد من خوض المباريات الدولية واكتساب الخبرة·
وأكد مهاجراني أن يتابع الكرة الإماراتية باستمرار ويعرف أغلب اللاعبين الموجودين بالمنتخب من سواء من خلال متابعة مباريات الأبيض أو الدوري الإماراتي، مضيفاً أنه يملك علاقات وطيدة مع الأندية والمسؤولين، وأنه تابع البطولة الماضية لـ''خليجي ''18 في أبوظبي، كما يعمل الآن مديراً فنياً بنادي دونسكا السلوفاكي واختار مدينة دبي لإقامة معسكره الخارجي من 15 وحتى 25 يناير الجاري·
وعن أبرز المنتخبات التي قدمت عروضاً جيدة في الدور الأولى قال مهجراني إن المنتخب العُماني ظهر بوجه جيد خاصة على مستوى الروح القتالية، الأمر الذي يؤكد أنه الأقرب في هذه البطولة للفوز باللقب لأن حظوظه كبيرة·
أما بخصوص أبرز المدربين الذين ظهروا في الدور الأول للبطولة قال إن الأمر يتوقف على نوعية اللاعبين الموجودين في المنتخب لأن العناصر الموجودة هي التي تساهم في نجاح المنتخب، وظهر الجوهر ناجحاً مع المنتخب السعودي لانه الأقرب إلى نفسية اللاعبين من خلال متابعته الدقيقة للأجواء الخاصة للبطولة وفي نفس الوقت لنفسيات اللاعبين·

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم