الإمارات

الاتحاد

القطامي: التعليم يحظى ببرامج تقييم مستمرة لتلمس مواطن الضعف والقوة وبناء مناهج وطنية

حميد القطامي لدى لقائه رؤساء تحرير الصحف المحلية

حميد القطامي لدى لقائه رؤساء تحرير الصحف المحلية

أكد معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم، أن التعليم في دولة الإمارات يحظى برعاية واستراتيجيات وبرامج وتقييم دوري وأن الدولة قطعت شوطاً كبيراً في مجال التعليم خاصة في المخرجات النوعية التي تظل محل اهتمام وتقييم من قبل الوزارة.
وقال، إن لدى الوزارة برامج تقييم مستمرة لتلمس مواطن الضعف والقوة وزيادة التعيين تبعاً لعدد المدارس وبناء مناهج وطنية لها خصوصيتها خاصة في مجالات اللغة العربية والتربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية والوطنية مع الحرص على أن تكون المواد العلمية والإنجليزية وفق أفضل الممارسات.
جاء ذلك خلال لقاء معالي وزير التربية والتعليم رؤساء تحرير الصحف المحلية في اجتماعهم الدوري الذي استضافته جريدة الخليج بالشارقة أمس. وتناول اللقاء مجموعة من القضايا التي تخص التربية والتعليم. وقال معاليه إن الفترة الماضية شهدت حالة رصد مستمر لواقع التعليم سواء من الميدان التربوي والمجتمع والأسرة أو من قبل المختصين، منوهاً إلى أهمية وضوح الاستراتيجية التعليمية ومشدداً في الوقت نفسه على ضرورة تعزيز الثقة بين المجتمع والمؤسسات التعليمية. وركز معاليه في المقابل على أن التعليم شأن مجتمعي ووطني وأن هناك حراكاً في هذا الجانب يتطلب الشراكة مع الجميع بما في ذلك المجتمع والإعلام.
وأكد معاليه أن استراتيجية التعليم في الإمارات 2010- 2020 اتخذت من الطالب محوراً لها في كل مبادراتها بحيث تعالج التحديات الراهنة للوصول إلى أجيال تتمتع بمعارف ومهارات متوازنة وتمكين الطالب من أدواته ليكون مدرباً على المنهجية العلمية والنقد الفكري والتحليل الموضوعي والتواصل الفعال مع الآخرين ويتميز بأخلاقيات عمل عالية ويصبح قادراً على فهم واستيعاب قيم سوق العمل المستقبلي بما في ذلك الالتزام والمهنية في العمل للوصول بدولتنا الفتية إلى مصاف أفضل الدول المتقدمة في العالم.
وأشار معالي وزير التربية إلى أهميه الدور الذي يطلع به مجلس التنسيق والتكامل التعليمي بالدولة في التعاون والتنسيق من أجل تطبيق استراتيجية التعليم التي تسعى من خلال جميع مبادراتها إلى الوصول بمستوى الأداء إلى أعلى درجات التميز والجودة.
وقال معاليه إن بوابة البريد الإلكتروني للطلبة والكادر التدريسي والإداري تمثل منصة مثالية للتعاون والتواصل فيما بينهم، منوهاً بأن هذه الخطوة من شأنها أن تزيد من اعتزاز الطـالـب بوطنه وترسخ في ذات الوقت ارتباطه بالمنظومة التربوية من خلال التواصل المباشر مع الوزارة وربطه بمجتمعات التعلم والمعرفة.
واستمع معاليه إلى ملاحظات رؤساء تحرير الصحف بخصوص التعليم ودور الإعلام .وأكد إبراهيم العابد مدير عام المجلس الوطني للإعلام على أهمية التواصل واللقاءات بين رؤساء تحرير الصحف والوزراء وكبار المسؤولين. وقال إنه بتوجيهات من معالي صقر غباش وزير العمل رئيس المجلس الوطني للإعلام سيتم الاتصال مع الوزراء وكبار المسؤولين لترتيب لقاءات خلال الفترة القادمة.
حضر الاجتماع حبيب الصايغ مستشار دار “الخليج” لشؤون التحرير رئيس اللجنة الوطنية للصحافة الأخلاقية وسامي الريامي رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم وعصام سالم مدير تحرير صحيفة الاتحاد، والدكتور عبد الرحمن الشميري مدير عام صحيفة أخبار العرب وقصي الجاموس رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة الرؤية الاقتصادية وعلي شهدور نائب رئيس التحرير في صحيفة البيان ومحمد المزعل مدير تحرير صحيفة الجلف نيوز وحسن رأفت رئيس مكتب أبوظبي لصحيفة الخليج تايمز وعلي خالد مدير مكتب صحيفة ذا ناشيونال في دبي

اقرأ أيضا