الاتحاد

عربي ودولي

باسندوة يطالب بتقصي الوضع في أرحب

صنعاء (الاتحاد) - قالت صحيفة يمنية معارضة إن رئيس الوزراء محمد سالم باسندوة، طلب أمس الأربعاء، من نائب الرئيس الفريق عبدربه منصور هادي، و”لجنة الشؤون العسكرية”، المكلفة إنهاء الصراعات المسلحة في اليمن، تشكيل لجنة لتقصي الوضع في منطقة أرحب القبلية، شمال صنعاء.
وأفادت صحيفة “الصحوة”، التابعة لحزب الإصلاح الإسلامي المعارض، بأن باسندوة، التقى في وقت سابق أمس الأربعاء، وفدا حقوقيا زار منطقة أرحب، التي تشهد منذ مايو، معارك متقطعة بين قوات عسكرية موالية للرئيس علي عبدالله صالح، ومسلحين قبليين مناصرين للحركة الاحتجاجية الشبابية، المطالبة منذ أكثر من عام، بإسقاط النظام الحاكم.ولفتت إلى أن رئيس حكومة الوفاق الوطني باسندوة طلب من “هادي واللجنة العسكرية تشكيل لجنة للوقوف على الوضع الإنساني والحقوقي في أرحب”.
وقُتل وجُرح العشرات، بينهم مدنيون، جراء المواجهات بين الجيش والمسلحين القبليين في أرحب، التي تسببت بتدمير العشرات من منازل أهالي تلك المنطقة.

اقرأ أيضا

إقالة مفاجئة لقائد "الحرس الثوري" الإيراني