الاتحاد

عربي ودولي

التوافق تطالب بحماية الصحوة

عدد من أفراد الصحوة خلال دورية في الأعظمية أمس

عدد من أفراد الصحوة خلال دورية في الأعظمية أمس

عبرت ''جبهة التوافق العراقية'' عن قلقها ''الشديد'' لعودة مظاهر العنف في بغداد واستهداف عناصر مجالس الصحوة وطالبت الحكومة بلعب دور أكبر في دعم تلك المجالس وحماية أفرادها الذين تعرضوا لتفجيرات وهجمات قاتلة وعمليات اختطاف·
وقالت كتلة الجبهة البرلمانية في بيان قرأه نائب رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي النائب عبدالكريم السامرائي خلال جلسة المجلس أمس ''ان جبهة التوافق العراقية ينتابها القلق الشديد لعودة مظاهر العنف الخطيرة في عموم العراق وفي بغداد خاصة ومنها استهداف جماعات الصحوة ورجالها''· وأضاف البيان ''نطالب مجلس النواب بأن يرفع صوته بالادانة ويطالب الحكومة والاجهزة الأمنية بأن تؤدي دورها في دعم الصحوة وحماية افرادها وقادتها والكشف عن الايادي الاثيمة التي تريد ان تعيد العراق الى حالة فقدان الامن وضياع آمال العراقيين· كما نطالب دول الجوار ان يكون دورها ايجابيا وان تكون اداة فاعلة في منع تسرب عناصر الاجرام والاسلحة الى العراق''· وقال السامرائي ''لقد ظهر مؤخرا نوع جديد من العبوات الناسفة يبدو انها ادخلت مؤخرا الى العراق كان اخر ضحاياها الشهيد رئيس المجلس البلدي في اليرموك''·
وشهدت بغداد هذا الأسبوع تصعيدا للاعتداءات أدى الى مقتل وإصابة العشرات بعد فترة هدوء نسبي خلال الشهرين الماضيين· وكان مسلحون على متن 5 سيارات قد هاجموا حاجز تفتيش يديره عناصر ''الصحوة'' في حي الشعب شمال-شرق بغداد واختطفوا ثمانية منهم مساء أمس الأول· واغتيل قائد ''الصحوة'' في ضاحية الأعظمية شمال بغداد العقيد رياض السامرائي وعدد من أتباعة بتفجير انتحاري أمس الأول، فيما اغتال مسلحون قائد ''الصحوة'' في حي الشعب إسماعيل عباس مساء الأحد الماضي·

اقرأ أيضا

روسيا تعلن توقيف دبلوماسيين أميركيين قرب موقع نووي