الاتحاد

عربي ودولي

أربع دول أعضاء في الأمم المتحدة تريد إصلاح مجلس الأمن

نيويورك (ا ف ب) - شددت البرازيل وألمانيا والهند واليابان أمس الأول على أنها تنوي القيام بتحركات “ملموسة” هذه السنة في الأمم المتحدة من أجل توسيع الدائرة المغلقة للأعضاء الدائمين لمجلس الأمن. وقال وزير الخارجية البرازيلي انطونيو دو أجويار باتريوتا في ختام اجتماع في مقر الأمم المتحدة في نيويورك مع نظرائه الألماني والهندي والياباني، إن “الضغوط تتزايد هنا في الأمم المتحدة حتى يأخذ أعضاء الأمم المتحدة في نهاية المطاف في الاعتبار التحديات المتعلقة بإجراء إصلاح في مجلس الأمن بطريقة واقعية تتطابق مع الحقائق الجيوسياسية الراهنة”.

وتعتبر البرازيل وألمانيا والهند واليابان أنه من الضروري “تحقيق نتائج ملموسة (في هذا المجال) خلال الدورة الحالية للجمعية العمومية” للأمم المتحدة التي تنتهي أواخر سبتمبر، كما قال.
من جانبه، ذكر نظيره الهندي اس.ام. كريشنا إن هذه البلدان الأربعة التي تشكل مجموعة الأربعة ستشدد على إجراء إصلاح لمجلس الأمن “بطريقة عاجلة”. وبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة هي أعضاء دائمون في مجلس الأمن. ومنذ إنشائه في 1945 تتمتع هذه الدول وحدها بحق النقض. أما عدد الأعضاء غير الدائمين فارتفع من ستة إلى عشرة في 1963. وتستمر المناقشات حول توسيع مجلس الأمن منذ سنوات لكنها لم تحرز تقدما فعليا، إذ لم تتفق الدول الأعضاء على لائحة البلدان التي ستنضم إلى النادي المقفل للأعضاء الدائمين.

اقرأ أيضا

مفتي مصر ينعى سلطان بن زايد