الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تؤكد أن وفاة الشاب الأوكراني «طبيعية»

أعلنت شرطة دبي أن وفاة الشاب الأوكراني الذي تم العثور على جثته بوادي المجرة في منطقة حتا بدبي قبل يومين “طبيعية لا تشوبها أية شبهات جنائية”، وفقاً للعميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي.
وكانت شرطة دبي تلقت بلاغاً من عائلة الشاب البالغ من العمر 21 عاماً يفيد بتغيبه، حيث باشر فريق خاص من إدارة التحريات والبحث الجنائي تحقيقاته بملابسات وظروف البلاغ وتم استدعاء أصدقائه الذي كانوا بمعيته قبل اختفائه بثلاثة أيام، حيث أفادوا أنهم كانوا في رحلة إلى وادي المجرة واضطروا لتركه وراءهم بعد أن رفض العودة إلى منزله خشية عقاب والديه كونه كان مخموراً.
وأشار المنصوري، الذي قال إنه انتقل مع فرقة خاصة إلى الموقع المذكور، إلى أن التحقيقات الميدانية في المنطقة أظهرت وجود آثار انزلاق سيارة في الوادي الذي كان ممتلئاً بالماء نتيجة الأمطار التي شهدتها الدولة في الفترة الأخيرة، وبناء عليه تم استدعاء فرقة الضفادع البشرية ورافعة كبيرة من الشرطة.
ولفت إلى أن عمق المياه واختلاف تضاريس المنطقة شكلت عائقاً أمام عمل الضفادع البشرية الذين استمروا في البحث لأكثر من أربع ساعات متواصلة حيث تم العثور على السيارة في أسفل الوادي ووجدت جثة الشاب بداخلها.
ولفت العميد المنصوري إلى أنه بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة والحصول على إذن النيابة تم انتداب طبيب شرعي من شرطة دبي لتشريح الجثة وجاءت النتيجة لتؤكد أن الوفاة طبيعية وأن الشاب ربما كان يدور بسيارته أعلى الوادي ولم ينتبه فانزلقت إلى أسفل الوادي حيث كانت المياه عميقة الأمر الذي أدى إلى وفاته غرقاً.

اقرأ أيضا

13 يوماً إجازات العامين الجاري والمقبل