الاتحاد

عربي ودولي

كوبا تفرج عن معتقل سياسي رفض النفى إلى إسبانيا

هافانا (ا ف ب) - أفرجت كوبا أمس الأول عن واحد من عشرة سجناء سياسيين يرفضون اللجوء إلى إسبانيا مقابل إطلاق سراحهم مما يبقي في السجن تسعة من 52 معتقلاً سياسياً كان يفترض أن يتم إطلاق سراحهم قبل نهاية 2010.
وأكد أحد المفرج عنهم وهو إدواردو دياث فليتاس بعد ساعات على إطلاق سراحه “سأواصل النضال من أجل الديمقراطية في كوبا، من أجل الإفراج عن الآخرين ومن أجل حقوق الإنسان”. وأضاف “من أجل كل هذا قررت البقاء هنا”. وكان حكم في 2003 على فليتاس بالسجن 21 عاماً. وقال إن السلطات أطلقت سراحه بموجب قرار يسمح بإعادته إلى السجن لـ”أي مخالفة”.
وأضاف هذا المزارع البالغ من العمر 59 عاماً في اتصال هاتفي من منزله في كونسولاسيون ديل سور (130 كلم غرب هافانا) “بذلك لست حراً، بل معتقلاً في السجن الكبير الذي تشكله كوبا، محروماً من حق السفر”. ورفض معتقل آخر ايكتور ماسيدا إطلاق سراحه بشروط، حسبما ذكرت لورا بولان إحدى قياديات مجموعة نساء بالأبيض التي تضم أمهات وزوجات معتقلي الرأي. وبذلك يبقى في السجن تسعة منشقين تعتبرهم منظمة العفو الدولية سجناء سياسيين من أصل 52 تعهدت الحكومة بإطلاق سراحهم بعد مفاوضات مع الكنيسة الكاثوليكية.

اقرأ أيضا

استمرار نزوح المدنيين جراء المعارك العنيفة في إدلب