الاتحاد

الرياضي

5 جولات زعيم و ملك

العلودي مهاجم العين (يسار) وسط حصار مدافعي حتا

العلودي مهاجم العين (يسار) وسط حصار مدافعي حتا

المتابع لسباق الدوري الكروي منذ بداية الدور الثاني حتى الآن ''من الجولة 12 إلى الجولة ''16 لا يصدق ما يحدث، كيف يتقبل العقل أن الوحدة صاحب الصولات والجولات والرافد الأول للمنتخب الأول لم يستطع أن يحصد أي نقطة على مدار 4 مباريات متتالية ''وله مباراة مؤجلة مع الشعب''، وبالتالي يقبع في مركز لا يتناسب مع قدرات وامكانات أصحاب السعادة·
ولم يكن الشعب أفضل حالاً، فلم يتذوق الكوماندوز طعم الانتصارات في الدور الثاني، ليكون ثاني أسوأ فريق بعد الوحدة، وللكوماندوز مباراة مؤجلة مع الوحدة، وتفوقت عليهما باقي فرق الدوري بما فيها حتا والظفرة والإمارات·
ومن المفارقة أن التراجع كان من نصيب أهل القمة، يكفي أن الشباب الذي أنهى الدور الأول برصيد 25 نقطة بفارق نقطتين عن الشعب و3 نقاط عن الجزيرة لم يتمكن من مواصلة تألقه وبالتالي تسربت منه النقاط لدرجة أنه أهدر 8 نقاط كاملة في 5 مباريات كان من الممكن أن ترتفع إلى 10 نقاط لو أن مباراته أمام النصر انتهت بالتعادل قبل أن يخطف المتألق سالم سرور هدف الفوز في وقت قاتل، وبنفس المنوال كانت محصلة الجزيرة الذي اكتفى بحصد 7 نقاط وأهدر 8 نقاط وكأن فريقي المقدمة يتفقان على نفس السيناريو·
وفي المقابل كان النجاح الرائع من نصيب الزعيم العيناوي الذي يستحق أن يكون الأفضل على الإطلاق في الدور الثاني حتى الآن، يكفي أن البنفسج حصد 10 نقاط كاملة من أصل 15 نقطة ممكنة، ودخل منافساً بقوة على اللقب، وليس من الغريب على العين أن يكون من أهل القمة، وإذا كان الزعيم قد حصد 14 نقطة فقط احتل بها المركز السادس جاء الفريق ليحصد 10 نقاط كاملة في الدور الثاني قفز بها رصيده إلى 24 نقطة حتى أنه بقي في نفس المركز، ويليه في الإجادة نادي الشارقة الذي حصل في الدور الثاني على 9 نقاط بعد أن كان رصيده 19 نقطة في الدور الأول وينطبق التحسن على أداء الأهلي والوصل والنصر، وإن كانت للأهلي مباراة مؤجلة مع الوصل·
بدأ الشباب الدور الثاني بنتائج معاكسة تماماً لكل توقعات المراقبين والخبراء فالفريق الذي تصدر المسابقة من الجولة الأولى سقط في دوامة الهزيمة على ملعبه وبين جماهيره أمام حتا بهدف نظيف أحرزه أحمادة حسن في الوقت الذي حقق فيه الجوارح الفوز المريح على حتا بثلاثية نظيفة في الجولة الأولى بالدور الأول وأحرز الأهداف علي محمد راشد وإيمان مبعلي وجواد كاظميان، ورغم أن الشباب عدل أوضاعه في الأسبوع الثاني عشر بالفوز على العين عاد ليخسر بنتيجة كبيرة جداً أمام الأهلي برباعية نظيفة في الأسبوع الثالث عشر، وبعدها التعادل مع فريق الإمارات، وبعدها الفوز أمس الأول على النصر 2/·1
أما فريق الجزيرة فقد بدأ الدور الثاني بالهزيمة أمام الوصل بهدفي دياز، وحقق بعدها العنكبوت فوزاً كبيراً على الشارقة 4/1 عن طريق صالح عبيد ''هدفين'' وكوكو ودياكيه ثم 3 نقاط أخرى بثلاثية في مرمى حتا عن طريق سلطان المنهالي وصالح عبيد ''هدفين''، ولكن القطار الجزراوي تعطل في العين بالهزيمة الغريبة 4/3 بعد أن كان متقدماً 3/1 وأخيراً التعادل مع الأهلي في الجولة الـ،16 وبالتالي حصد الجزيرة 7 نقاط في الدور الثاني حتى الآن·
وقفز الشارقة إلى المركز الثالث بفارق الأهداف عن الجزيرة صاحب المركز الثاني بعد أن حصد ''الملك'' 9 نقاط بالفوز في 3 مباريات متتالية على الوحدة بهدف أندرسون وحتا 2/1 بهدفي أندرسون وسالم سيف والشعب 4/1 والغريب أن الشارقة استهل الدور الثاني بهزيمتين متتاليتين أمام النصر بهدف محمد إبراهيم والجزيرة 1/·4
لم يكن متوقعاً أن يتراجع مستوى الشعب بهذه الدرجة، فالفريق الذي حصد 23 نقطة في الدور الأول يكتفي بثلاث نقاط فقط في الدور الثاني من 3 تعادلات وهزيمة وله مباراة مؤجلة، وتعادل الكوماندوز مع الأهلي 1/1 والإمارات 3/3 والنصر 2/2 وأخيراً الهزيمة الثقيلة في ''ديربي'' الإمارة الباسمة·

الخطر الأحمر

من يصدق أن الأهلي صاحب البداية المتواضعة في الدوري يتحول الآن إلى المنافسين الأقوياء على اللقب بعد أن حصد 8 نقاط في الدور الثاني وله مباراة مؤجلة، تعادل الأهلي في بداية الدور الثاني مع الشعب 1/1 ثم فاز على الظفرة 3/1 بأهداف أسونساو وسيزار ''هدفين'' والشباب برباعية الحمادي وفيصل وأسونساو وأحمد خليل وتأجلت مباراته مع الوصل وأخيراً التعادل مع الجزيرة·
وحقق العين طفرة رائعة في الدور الثاني بحصوله على 10 نقاط من أصل 12 بالفوز في 3 مباريات على الظفرة 2/1 بهدفي عثمان جالو وفيصل علي والجزيرة 4/3 بأهداف جالو ''هدفين'' وفارس جمعة وسبيت خاطر وأخيراً حتا بهدف العلودي، والتعادل في مباراة الوصل بدون أهداف في المرحلة الرابعة عشرة·
وكما تحسن أداء الوصل والنصر وكلاهما حصد 8 نقاط في الدور الثاني مثل الأهلي وللوصل مباراة مؤجلة مع الأهلي وحصد الإمارات 6 نقاط بعد أن كان رصيده 5 نقاط فقط طوال 11 مباراة بالدور الأول، فيما حصد الظفرة 5 نقاط في الدور الثاني بزيادة نقطة عن حتا·
لعبة الحسابات
رغم أن مشوار الدوري ما زال طويلاً إلا أنه وبنظرة بسيطة على الجدول نجد أن الجولات الست المتبقية تمنح الفرصة للجزيرة والأهلي والعين ليحصد أحدها اللقب من منطلق المباريات التي يلعبها كل فريق من المتنافسين داخل وخارج ملعبه، فالشباب المتصدر يلعب مباراتين بملعبه مقابل 4 خارجه، والجزيرة 3 بملعبه ومثلها خارجه، والشارقة يلعب مباراتين بملعبه و4 خارجه، والشعب 3 في ملعبه و4 خارجه، والأهلي 5 مباريات بملعبه ومباراتين خارجه، والعين 4 بملعبه ومباراتين خارجه·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم