الاتحاد

الاقتصادي

بنك يو بي اس السويسري يسعى إلى زيادة رأسماله

مدخل المقر الرئيسي لـ

مدخل المقر الرئيسي لـ

شطب بنك ''يو بي اس'' السويسري أمس أصولا إضافية قيمتها 19 مليار دولار وهو ما سبب خسائر صافية قدرها 12 مليار فرنك سويسري (·12 3 مليار دولار) في الربع الاول من العام وقال إنه سيسعى إلى اضافة رأسمال جديد قدره 15 مليار فرنك من خلال إصدار حقوق للمساهمين·
وتوجه هذه الخطوات التي كانت متوقعة على نطاق واسع ضربة جديدة الى أكبر مدير للثروة في العالم والبنك الاوروبي الاكثر تضررا حتى الآن من أزمة الائتمان فيما لا يزال يرزح تحت وطأة استثمارات متعثرة بمليارات الدولارات·
وقال ''يو بي اس'' في بيان أن مارسل اوسبل رئيس مجلس ادارة البنك لن يسعى إلى إعادة انتخابه'' وذكر ''يو بي اس'' أيضا أنه سينشئ وحدة جديدة للتعامل مع الاصول المتداعية بعد تدهور مراكزه المرتبطة بالرهن العقاري في الربع الاول في اتجاه واضح لوضع حد للأزمة التي هوت بالثقة في البنك السويسري·
وتمكنت المجموعة من تقليص بعض مراكزها في الديون المتعثرة إلا أن مخاطر أخرى محتملة تنامت وتدهور بصورة أكبر مركزها الكلي إزاء أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة·
ويأتي حجم الاصول المشطوبة متفقا مع أعلى التوقعات وبخلاف ما شطب من قبل من أصول بقيمة 18,4 مليار دولار نتجت عن أزمة الرهن العقاري العام الماضي التي أرغمت البنك بالفعل في فبراير على أن يطلب من حملة الاسهم الموافقة على اجراءات لزيادة لرأس المال قدرها 19 مليار فرنك·
ويسمح انشاء وحدة خاصة باحتواء مشكلة الائتمان في قسم خاص مما يتيح للادارة التركيز على عمليات مربحة للمجموعة وان يحدد المستثمرون قيمة لها·
ويحتاج البنك لقاعدة راسمال قوية لدعم نشاط ادارة الثروة لعملاء اغنياء يبدون درجة أقل من التسامح من المؤسسات الاستثمارية تجاه الخسائر وتزعجهم بسهولة أي عناوين سلبية·
وذكر البنك ان بيتر كورير وهو مستشار عام البنك الحالي وعضو مجلس الادارة منذ عام 2002 سيخلف اوسبل في رئاسة مجلس إدارة البنك، وقال اوسبل: ''ذكرت دائما انني سأتحمل في النهاية مسؤولية وضع البنك· تمكنا من علاج أكثر مشاكل الشركة إلحاحاً''·
وتوقع محللون أن يشطب البنك مبلغا اضافيا في عام 2008 بين 10 و20 مليار فرنك، وجاءت المبالغ المشطوبة عند الحد الاعلى للتوقعات·

اقرأ أيضا

لـ«الشامل» و«ضد الغير» 8 حقوق لحملة وثائق التأمين عند إصلاح السيارة