الاتحاد

الاقتصادي

رحلة ترويجية سياحية لمعرض ألف عام من المعرفة

يستعد معرض ''إعادة اكتشاف ألف عام من المعرفة'' الذي يتخذ من مركز بن بطوطة مقرا له لإطلاق المرحلة الثانية لرحلته الترويجية السياحية حول العالم، والتي ستليها جولتان لتغطي العديد من دول العالم في قارات أوروبا وآسيا وأميركا الشمالية·
وقال لودو فيرهاين الرئيس التنفيذي في ''إم تي ستوديوز'' لـ''الاتحاد'' إن الشركة تلقت تأكيدات من ثلاث مدن عالمية لاستضافة المعرض العالمي ''سلاطنة العلم- إعادة اكتشاف العلم الإسلامي''، والذي يمثل نموذجاً مصغراً من المعرض الرئيسي في دبي، والذي يقام في مركز بن بطوطة ضمن خطط التعريف بالتراث العلمي العربي والإسلامي حول العالم، كما يجري الإعداد لمعرض في قارتي آسيا وأوروبا قريباً·
وأضاف: يقوم المعرض بتغطية المجالات الأساسية للمجهودات العلمية العربية والإسلامية بما في ذلك العمارة والفنون والفلك والهندسة والاستكشاف والطيران والرياضيات والطب والبصريات والتكنولوجيا النفعية والتحكم في المياه·
وأوضح أن إعادة إحياء الاختراعات والاكتشافات العربية والإسلامية يجري من خلال 40 معرضا ونماذج مطابقة تم فيها استخدام أحدث التقنيات لإعادة إحياء إبداعات العصر الذهبي، لافتاً الى أن النموذج المطابق لساعة الجزيري التي يبلغ طولها ثمانية أمتار وتعرف بساعة الفيل المائية والموجودة في محكمة الهند تعد أحد أهم المعروضات التي تحظى باهتمام الزوار أثناء زيارتهم لدولة الإمارات·
وأضاف لودو فيرهاين: لقد تم وضع تصور للمعرض بهدف رفع درجة الوعي والتقدير لإسهامات العرب والمسلمين في المجتمع المعاصر· كما أن هذا المعرض يعد بمثابة رسالة تعكس الطريقة التي نقدر بها التاريخ وحاجتنا إلى تبني المعرفة المتعددة الثقافات· وقد تم تطوير ''سلاطنة العلوم'' بدعم من مجموعة من مراكز ومعاهد الأبحاث مثل مركز جمعة الماجد للتراث والثقافة، وبيت الأبحاث للعلوم الإسلامية والتراث بدبي·
وقال: لقد أصبح المعرض عالمياً متجولاً لمدة خمس سنوات في شمال أميركا، وتم افتتاح المعرض في مركز ليبرتي للعلوم بولاية نيو جيرسي الأميركية في يوليو ،2007 وسيستمر في رحلته إلى ولايات أخرى في الولايات المتحدة وكندا، وسيتم حاليا تصنيع نسختين إضافيتين عن المعرض المتجول ليكونا بمثابة معارض دائمة تجول القارتين الآسيوية والأوروبية على التوالي·
وكان قد تم افتتاح معرض ''إعادة اكتشاف ألف عام من المعرفة'' في مركز بن بطوطة بدبي قبل اربع سنوات لإلقاء الضوء على 1000 سنة من مساهمات المسلمين علمياً وتكنولوجياً في الحضارة المعاصرة، ويتكون المعرض من سبعة وعشرين اختراعاً واكتشافاً وابتكاراً قدمها جميعاً علماء مسلمون· ويذكر أن زوار ابن بطوطة ''تتاح أمامهم مشاهدة جميع المعروضات مجاناً أثناء زيارة المركز، حيث تعرض في ساحة الأندلس آلة الطيران التي ابتكرها عباس بن فرناس، وبيت الحكمة، علاوة على ثمانية معروضات تعمل فعلياً وتمثل أجهزة اخترعها العالم المسلم الجزري، المعروف بأبي الهندسة الحديثة، ومن بين الاختراعات آلة ''ذات حلق'' يبلغ ارتفاعها ثمانية أمتار، و''الاسطرلاب الإسلامي''·

اقرأ أيضا