الاتحاد

الاقتصادي

64% نسبة الدولار من الاحتياطيات العالمية في نهاية 2007

ارتفعت احتياطيات العملة لدى البنوك المركزية في العالم بنهاية الربع الأخير من العام الماضي، في حين زادت حصة الدولار من هذه الحيازات رغم دعاوى التنويع المطرد بعيداً عن الأصول الدولارية·
وأظهرت بيانات من صندوق النقد الدولي صدرت أمس الأول وتغطي نحو ثلثي احتياطيات النقد الأجنبي في العالم ارتفاع حيازات العملة إلى 6,391 تريليون دولار في الربع الأخير بزيادة نحو ستة بالمئة عن الأشهر الثلاثة السابقة، كما ارتفع إجمالي الاحتياطيات المرصودة إلى 4,65 تريليون دولار·
وبلغت الاحتياطيات الدولارية مستوى قياسياً عند 2,6 تريليون دولار، أي ما يعادل 63,9 في المئة من إجمالي الاحتياطيات المرصودة، وذلك بزيادة طفيفة من 63,8 بالمئة في الربع السابق، لكن نزولاً من 65,4 في المئة قبل عام·
وتتوافر البيانات الفصلية حتى عام 1999 فقط، لكن المرة الأخيرة التي تتراجع فيها حصة الدولار بهذه الدرجة على أساس سنوي كانت في 1996 عندما بلغت 62,1 في المئة· وارتفعت حصة اليورو من الاحتياطيات المرصودة قليلاً إلى 26,5 بالمئة في الربع الأخير من 26,4 بالمئة في الثالث·
ويتجاوز مستوى الربع الأخير نسبة 25,4 في المئة المسجلة قبل عام، فيما يقول محللون إنها زيادة متواضعة بالنظر إلى الصعود الحاد لليورو مقابل الدولار في تلك الفترة·
وبلغت حصة الجنيه الاسترليني في الربع الأخير 4,7 في المئة دونما تغير يذكر عن الربع السابق، في حين خصصت البنوك المركزية في العالم 0,5 في المئة فقط للفرنك السويسري·
ورفعت البنوك المركزية مخصصاتها من الين إلى 118,6 مليار دولار أو نحو ثلاثة بالمئة من 105,4 مليار دولار أو 2,7 بالمئة في الربع السابق·
وارتفعت الاحتياطيات العالمية في كل ربع منذ الربع الأول من 2001 وتسارع معدل التراكم على مدى السنوات الخمس الأخيرة، وتعكس مراكمة الاحتياطيات والتي يستثمر جانب كبير منها في أسواق السندات الأميركية ارتفاع مستويات عجز الحساب الجاري في الولايات المتحدة·
وتنال بيانات صندوق النقد متابعة عن كثب نظراً لتزايد التكهنات في السنوات الأخيرة بأن البنوك المركزية ربما تتطلع إلى الحد من وزن الدولار في حيازاتها من العملة الصعبة في تراجع العملة الأميركية·
لكن الأدلة على تحول كبير متفاوتة حتى الآن، فرغم تراجع حصة الدولار من حوالي 71 بالمئة في 1999 وهي سنة اطلاق اليورو، إلا أنها ظلت مستقرة نسبياً على مدى الأعوام الأربعة الأخيرة·

اقرأ أيضا

مليونا مشاهدة لبوابة الموقع الرسمي لحكومة الإمارات خلال نوفمبر