الاتحاد

عربي ودولي

ابن دغر: حريصون على سلام دائم في «الدولة الاتحادية»

قوات الجيش اليمني تتحرك داخل بلدة «ذوباب» المحررة (الاتحاد)

قوات الجيش اليمني تتحرك داخل بلدة «ذوباب» المحررة (الاتحاد)

عدن (الاتحاد، وكالات)

أشاد رئيس مجلس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر بالانتصارات التي حققها الجيش والمقاومة الشعبية في تحرير مدينة ذوباب والتقدم الميداني في محافظة صعدة، وقال خلال اجتماع للمجلس في عدن ناقش مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية والعسكرية في اليمن، وتخلله الوقوف دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على روح قائد اللواء الثالث حزم العميد عمر حسين الصبيحي ورفاقه الشهداء في جبهة ذوباب وباب المندب، «إن الحكومة حريصة على إحلال السلام الدائم والعادل الذي يتطلع إليه اليمنيون في إقامة الدولة الاتحادية، وهذا لن يتحقق إلا من خلال الالتزام بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216».

ووجه المجلس الشكر للرئيس عبدربه منصور هادي على الجهود الكبيرة التي بذلها لحل أزمة السيولة وإنهاء معاناة جميع المحافظات، ونوه بجهود وزارة المالية وإدارة البنك المركزي في متابعة وإنجاز عملية طبع العملة بعد نقل عمليات البنك المركزي إلى عدن. وعبر عن تقدير اليمن للأصدقاء الروس على تعاونهم الكامل مع الحكومة اليمنية في تسهيل طباعة العملة في وقت قياسي، كما عبر عن شكره لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وجهودهما في تسهيل نقل ووصول الأموال من وإلى البنك في عدن.

واستعرض بن دغر أهم ما أنجزته الحكومة خلال العام الماضي وتجاوزها أهم العراقيل والصعوبات والتحديات التي واجهتها وعملت بكل الجهود والإمكانيات المتاحة لتوفير الخدمات الأساسية للمواطن وتخفيف معاناته وتطبيع الحياة في المحافظات المحررة وعودة عمل المحاكم والنيابات العامة وأقسام الشرطة وصولاً إلى فتح المكاتب التنفيذية بالمحافظات.

وقال بن دغر: «نحن اليوم بصدد الإعلان عن موازنة الدولة لعام 2017 وسنقوم بصرف رواتب جميع الموظفين المدنيين والعسكريين في عموم المحافظات». داعياً المليشيات الانقلابية لرفع يدها عن موارد الدولة والسماح لها أن تنساب إلى البنك المركزي وفروعه في صنعاء، ورفع يدها عن إدارته أو التدخل في شؤونه ولما يحقق المصلحة العامة للمواطن الذي عانى من سياسات المليشيات الانقلابية التي أهدرت 5 مليارات دولار وأكثر من تريليوني ريال كانت جزءاً من الموارد النقدية وسخرتها لقتل الشعب.

وأكد أنه لن يكون هناك بعد اليوم موظف في اليمن بلا راتب موجهاً وزارة المالية بإرسال الأموال إلى جميع المؤسسات الحكومية وفي جميع المحافظات ابتداء من اليوم الاثنين واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتنفيذ ذلك. لافتا إلى أن إعلان موازنة الدولة لهذا العام سيكون قريباً وان الحكومة أولت اهتمامها لقطاعات الصحة والتعليم والكهرباء والمياه والنظافة. كما أكد استمرار الحكومة في رعاية أسر الشهداء وعلاج الجرحى.

ووجه رئيس الوزراء، وزارة المالية باستخدام البصمة وتقنية معلومات حديثة في آلية صرف الرواتب للأشهر القادمة وبما يضمن عدم تكرار أخطاء الماضي والنزاهة والشفافية وبناء قاعدة بيانات صحيحة بعيداً عن الأرقام الوهمية وغير الصحيحة.

واستمع إلى تقرير وزارة الكهرباء واللجنة المكلفة بالتفاوض مع إحدى الشركات الصينية بخصوص إنشاء محطة بقدرة 150 ميجاوات وبما يضمن الالتزام بالمواصفات والشروط التي اقرها مجلس الوزراء في جلسته السابقة في سرعة الإنجاز.

واستمع المجلس من وزير الكهرباء والطاقة عبدالله الاكوع إلى شرح عن مشروع المحطة العائمة بقدرة 100 ميجاوات لتغطية المحطات الموجودة على البحر ومراكز توليد الطاقة (عدن، الحديدة، المكلا، المخا) والذي يمكن أن يتم استخدامها بداية في عدن للمساهمة في سد العجز في المنظومة الكهربائية.

واقر تدشين المرحلة الأولى من المشاريع العاجلة من وزارة الأشغال العامة والطرق في عدن. كما اقر اعتماد تنفيذ مشروع شق طرق محافظة ارخبيل سقطرى. واستمع إلى تقرير لجنة التحقيق في السفينة التي غرقت بالقرب من الساحل الغربي لسقطرى والذي استعرضه رئيس اللجنة القاضي احمد عطية ورفع في نهايته بتوصيات ومعالجات وأحالها إلى الجلسة المقبلة.

اقرأ أيضا

تيلرسون: نتنياهو خدع ترامب مراراً بمعلومات مغلوطة