الرئيسية

الاتحاد

السلطة الفلسطينية تشيد بمواقف رئيس الدولة الأصيلة ومبادرات الإمارات الإنسانية

المزروعي وماجدة المصري وجانب من الحضور خلال اللقاء

المزروعي وماجدة المصري وجانب من الحضور خلال اللقاء

أشادت السلطة الوطنية الفلسطينية بالمواقف الإنسانية الأصيلة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تجاه الشعب الفلسطيني الذي تتفاقم معاناته بسبب الأحداث التي تشهدها الساحة الفلسطينية، مثمنة مبادرات سموه المتواصلة للحد من معاناة الفلسطينيين وتحسين ظروفهم وتعزيز صمودهم في مواجهة الأزمة الاقتصادية والإنسانية التي يواجهونها .
وأعربت السلطة الفلسطينية عن تقديرها للدور الذي تضطلع به هيئة الهلال الأحمر بمتابعة حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة لتخفيف وطأة الحياة عن كاهل الشعب الفلسطيني .
ونقلت معالي ماجدة المصري وزيرة الشؤون الاجتماعية الفلسطينية التي تزور الدولة حالياً، شكر وتقدير فلسطين قيادة وشعبا للإمارات على تضامنها اللامحدود مع ظروف الفلسطينيين الراهنة .
وأعربت المصري خلال لقائها أمس بمقر هيئة الهلال الأحمر أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس الإدارة ومحمد خليفة أحمد القمزي الأمين العام عن تقديرها للجهود الإنسانية التي بذلتها الدولة ومازالت لتحسين الأوضاع على الساحة الفلسطينية .
وقالت إن الدولة ظلت سندا قويا ومناصرا أساسيا للفلسطينيين وظروفهم الإنسانية، مشددة أن الإمارات كانت من أوائل الدول التي لبت نداء الواجب الإنساني ووجدت على الساحة الفلسطينية مبكرا . ونوهت في هذا الصدد إلى الجهود التي تبذلها الدولة في غزة منذ الحرب الأخيرة في القطاع وحتى الآن ، وقالت “ إن ما تقدمه الإمارات لأهلنا في غزة محل اعتزاز من جميع أبناء الشعب الفلسطيني الذين يواجهون صعوبة الحياة تحت الاحتلال وإننا نعتبر الشعب الإماراتي شريكا أساسيا لنا في الهم الفلسطيني “.
وتم خلال لقاء معالي الوزيرة بالمسؤولين في الهلال الأحمر بحث العديد من المحاور التي تعزز جهود الهيئة الإنسانية على الساحة الفلسطينية وتذلل العقبات أمام المشاريع التنموية التي يجري تنفيذها لتعزيز قدرة الفلسطينيين والنهوض بالخدمات الموجهة إليهم في النواحي الصحية والتعليمية والاجتماعية والخدمية . وأكد الجانبان عزمهما على تعزيز آليات الشراكة لتقديم المزيد من الخدمات وتنفيذ المشاريع التي تدعم مجالات التنمية البشرية والإنسانية في فلسطين .
وشددا على أهمية تفعيل بنود مذكرة التعاون الموقعة بين الجانبين في العام 2007 والتأكيد على ضرورة الاهتمام بالشرائح الأشد ضعفا من معاقين وأيتام ومسنين إلى جانب الأسر الأكثر فقرا . واستعرضت معالي الوزيرة الجهود التي تبذلها وزارتها لتخفيف حدة الفقر عن الشعب الفلسطيني، مشيرة في هذا الصدد إلى البرنامج الوطني الفلسطيني للحماية الاجتماعية الذي تنفذه وزارتها لتعزيز سبل مواجهة تداعيات الفقر والبطالة المتفشية على الساحة الفلسطينية .
من جانبه أكد أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر على الاهتمام الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للأوضاع الإنسانية على الساحة الفلسطينية، وقال إن سموه يوجه دائما بتقديم أفضل الخدمات الإنسانية والإغاثية للأخوة في فلسطين، مشدداً على أن الهم الفلسطيني لم يغب يوما عن خطط واستراتيجيات الهيئة الإنسانية .
وأشار إلى أن الهيئة وجدت مبكرا على الساحة الفلسطينية وتعمل بقوة في جميع المجالات والخدمات التي يحتاجها الفلسطينيون خاصة السكنية والصحية والتعليمية والمعيشية، منوها إلى أن الهيئة أنشأت العديد من المدن السكنية في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى جانب المستشفيات والمدارس ومراكز المعاقين ودور الأيتام ومراكز الخدمات الاجتماعية بجانب مشاريعها التنموية والإنشائية داخل المسجد الأقصى وباحاته بالإضافة إلى برامجها الطارئة وعملياتها الإغاثية المستمرة .
وأكد أن الهيئة لن تدخر وسعا في سبيل تعزيز برامجها ومشاريعها في فلسطين من أجل مستقبل أفضل وحياة كريمة لجميع فئات الشعب الفلسطيني .
حضر اللقاء من الجانب الفلسطيني داؤود الديك الوكيل المساعد للتنمية الإدارية والتخطيط في وزارة الشؤون الاجتماعية فيما حضره من جانب الهلال الأحمر الدكتور صالح الطائي نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع بالوكالة ومحمد مصبح الشامسي مدير إدارة المشاريع والتنمية وعبد الرحمن الحامد رئيس قسم المشاريع .

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية»: على العالم أن يتحرك سريعاً لاحتواء «كورونا»