الاتحاد

عربي ودولي

الجيش المصري الأكبر في الشرق الأوسط وإفريقيا

تنحى الرئيس المصري حسني مبارك أمس الأول عن الحكم في مصر وسلم السلطات إلى الجيش منهيا 3 عقود من الحكم الشمولي بعد ضغوط متزايدة من الجيش والاحتجاجات المطالبة برحيله. وفيما يلي بعض التفاصيل عن الجيش المصري الذي يبلغ عدد قواته 468500 جندي في الخدمة إضافة إلى 479 ألفاً من قوات الاحتياط. - القوات البرية: عدد القوات: 280 ألفاً إلى 340 ألفاً بمن فيهم المجندون. دبابات القتال الرئيسية - 3723 بينها 973 دبابة إيه1إم1 ابرامز. مركبات الاستطلاع-410. مركبات المشاة القتالية المدرعة-610. حاملات الأفراد المدرعة-4160. قطع المدفعية 4480 (بينها 492 ذاتية الدفع و 962 يجري قطرها). مدافع المورتر-2528. صواريخ سطح - جو للدفاع الجوي - 2100 على الأقل. الصواريخ سطح -سطح التكتيكية- أكثر من 42 .
القوات البحرية: عدد القوات: 18500 بينهم مجندون. الغواصات-4 غواصات دورية تكتيكية. مقاتلات السطح - 10. مقاتلات تقوم بأعمال الدورية وحماية السواحل- 41. - القوات الجوية: عدد القوات: 30 ألفاً بينهم 10 آلاف مجند. الطائرات القادرة على القيام بعمليات قتالية - 461. 165 طائرة مقاتلة--26 طائرة إف 16-إيه و 12 طائرة إف 16-بي و 74 طائرة ميج-21 إف و 53 ميراج دي/إي. الطائرات الهليكوبتر- 4 طائرات استطلاع إلكترونية للعمليات الخاصة. 25 طائرة هليكوبتر إلكترونية هجومية. القوات الأخرى: يوجد أيضاً 150 ألفاً من قوات قيادة الدفاع الجوي و 397 ألفاً من قوات الأمن.
لمحة تاريخية : ساعد أداء الجيش خلال حرب أكتوبر 1973، في استعادة مكانته وهيبه بعد هزيمته 1967 - لعبت قوات الجيش دوراً في الحفاظ على الاستقرار الداخلي في السابق لكن في ظل ظروف قاهرة فحسب. ومن هذه الظروف أعمال الشغب العنيفة احتجاجاً على ارتفاع أسعار الغذاء عام 1977 وانتفاضة قوات الأمن المركزي في القاهرة ومدن أخرى عام 1986. عزز تعامل القوات المسلحة الذي اتسم بالاحتراف والتمرس خلال هذه الأحداث الطارئة، رأي الشعب في أن الجيش هو الحصن الأخير ضد المتشددين أو أي عناصر أخرى قد تهدد السلطة المدنية.

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء