الاتحاد

الاقتصادي

حرة رأس الخيمة تتوقع ارتفاع التبادل التجاري مع الهند إلى 25 مليار دولار في 2009

بحثت المنطقة الحرة برأس الخيمة مع وفد من غرفة تجارة وصناعة الهند سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية القائمة بين الجانبين· وبحث الجانبان أيضاً وسائل الترويج لخدمات وتسهيلات المنطقة الحرة بما في ذلك إمكانية توقيع مذكرة تفاهم بين المؤسستين وتعزيز التواجد الإعلامي لكلا الطرفين في كافة الوسائل الإعلامية المتبعة لديهما·
وأكد أسامة العمري مدير عام هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة السكرتير العام لمنظمة المناطق الحرة العالمية ''الويبزا'' خلال الزيارة عمق العلاقات الثنائية بين الجانبين ودعا الى دفعها إلى آفاق أوسع وتعزيز الدور الذي تلعبه الغرفة من خلال الخدمات التي تقدمها للأعضاء ومجتمع رجال الأعمال في الهند·
واستعرض العمري تطور علاقات التبادل التجاري بين الإمارات والهند التي شهدت نمواً مميزاً خلال السنوات الماضية حيث تجاوزت قيمة الصادرات من الهند 10 مليارات دولار لتحتل تجارة مواد البناء المرتبة الأولى من حيث الصادرات بينما تحتل الهند المرتبة الخامسة من حيث الواردات للدولة وتوقع أن يصل حجم التبادل التجاري بين الجانبين إلى 25مليار دولار بحلول عام ·2009
وألمح الى أن هذه العلاقات انعكست في زيادة عدد الشركات الهندية المسجلة بحرة رأس الخيمة والذي وصل إلى أكثر من 35 بالمائة من إجمالي عدد الشركات المستثمرة فيها في نهاية عام ·2007
وأشار العمري إلى أن مكتب حرة رأس الخيمة بمدينة مومباي الهندية شهد نجاحاً متزايداً وذلك ضمن سياسة المنطقة الترويجية الهادفة إلى تغطية كافة الأنشطة والتي تساهم في زيادة حجم الصادرات والواردات بين الدولتين· وضم الوفد الهندي أمبيكا شارما مساعد أمين عام غرفة التجارة والصناعة وغوتام غوش نائب مدير الغرفة بحضور بارثا راي من القنصلية الهندية في دبي·
وقد أشادت أمبيكا شارما بالجهود التي تبذلها الهيئة في تعزيز العلاقات الثنائية وتسهيل عمل الشركات الهندية سواء عن طريق المكتب الترويجي في الهند أو عن طريق التعامل المباشر مع المكتب الرئيسي في الدولة لافتة إلى أهمية خدمات وتسهيلات المنطقة الحرة برأس الخيمة التي جعلتها محطة جذب للمستثمرين لما تتمتع به من بنية تحتية متطورة وعلاقات تجارية راسخة ونمو اقتصادي في جميع القطاعات التجارية والصناعية والتكنولوجية·
إلى ذلك بحث العمري مع القنصل الياباني كنجي سايتو والوفد المرافق تعزيز أواصر التعاون بين إمارة رأس الخيمة واليابان وسبل تطويرها من خلال تنمية وتبادل الخبرات بين الطرفين والتنسيق بين القنصلية اليابانية بدبي لدعم الاستثمار بالمنطقة إلى جانب تنمية الثقافات اليابانية من خلال افتتاح مراكز تعليمية يابانية في رأس الخيمة· ورافق العمري الضيف في جولة ميدانية للمنطقة الصناعية التابعة للمنطقة الحرة برأس الخيمة وزيارة الشركة اليابانية ''نيهو ميش كوجيو'' الكبرى المتخصصة بصناعة الفلاتر إضافة إلى زيارة المكتب الرئيسي للهيئة حيث قدم غانم سالم غانم مدير مساعد المبيعات شرحاً تفصيلياً عن خدمات المنطقة الحرة وتسهيلاتها المقدمة للمستثمرين فيها مؤكداً السعي إلى زيادة عدد الشركات اليابانية في مختلف الأنشطة· من ناحيته أكد القنصل الياباني حرص المسؤولين اليابانيين على زيادة الزيارات لدولة الإمارات منوهاً حرص بلاده على تطوير العلاقات الاقتصادية مع دولة الإمارات بشكل عام ورأس الخيمة بشكل خاص·

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»