الاتحاد

الاقتصادي

الاتحاد للطيران تنقل 1,4 مليون مسافر بنمو 40%

نمو في وجهات ورحلات

نمو في وجهات ورحلات

نقلت الاتحاد للطيران خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 1,4 مليون مسافر، مقارنة مع مليون مسافر خلال الفترة ذاتها من العام المنصرم ،2007 بزيادة قدرها 40 في المئة·
وقالت الشركة في بيان إنها حققت نتائج قياسية خلال الربع الأول من العام الجاري، وظلت محافظة على مسارها الهادف إلى تحقيق نقلة نوعية نسبة لأعداد المسافرين في العام 2008 لنقل 6 ملايين مسافر مع نهاية هذا العام·
كما حققت الاتحاد للطيران معدل إشغال للمقاعد وصل إلى 75 في المئة في مختلف أرجاء شبكتها التي تشتمل على 45 وجهة خلال الربع الأول من العام 2008 الذي يغطي أشهر يناير وفبراير ومارس·
ومقارنة مع العام المنصرم، حققت ''الاتحاد للطيران'' زيادة في معدل إشغال المقاعد وصلت نسبتها إلى 7 نقاط مئوية، فيما واصلت الشركة توسعة جدولها للرحلات العالمية، كما أضافت المزيد من الطائرات إلى أسطولها الذي سينمو بنسبة 40 في المئة حتى نهاية العام الجاري·
ومنذ بداية هذا العام وحتى الآن، قامت الاتحاد للطيران بتدشين وجهة واحدة جديدة، حيث بدأت بتسيير رحلاتها إلى بكين في الثلاثين من شهر مارس· وخلال فصل الصيف، ستبدأ الشركة في تسيير رحلاتها إلى كوزيكود (كاليكوت) وتشيناي (مدراس)، وذلك بعد أن حصلت على حقوق الطيران في فترة سابقة من العام الجاري لإطلاق 4 وجهات جديدة إلى الهند· وتقوم الاتحاد للطيران بإجراء الترتيبات النهائية لتسيير رحلات تجارية إلى وجهتين أخريين في الهند، وهما جايبور وكالكتا·
وتخطط الاتحاد للطيران أيضاً لإطلاق خدماتها إلى العاصمة الروسية موسكو وإلى العاصمة الكزخية ألماتي في شهر ديسمبر من العام ،2008 وإلى مدينة مينسك عاصمة روسيا البيضاء· وستعمد الاتحاد للطيران إلى تعزيز برنامج رحلاتها إلى أستراليا مع نهاية هذا العام وذلك بزيادة عدد رحلاتها اليومية الحالية إلى سيدني لتصبح 11 رحلة في الأسبوع·
وقال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: ''إن الأداء المتنامي الذي أظهرته الاتحاد للطيران خلال الربع الأول من العام 2008 كان مثيراً للإعجاب، بل إنه تجاوز جميع المستويات السابقة· وفي الوقت الذي نقوم فيه بتوسعة شبكتنا العالمية مع تقوية جداول رحلاتنا، فإننا نبقى على ثقة تامة من أننا قادرون على تحقيق هدفنا المتمثل في نقل 6 ملايين مسافر حتى نهاية العام الجاري''·
وأضاف: ''يطيب لي أن أعرب عن بالغ تقديري وشكري لما تحظى به الاتحاد للطيران من دعم وتعاون وثيق بشكل متواصل من جانب شركة مطارات أبوظبي وخدمات مطار أبوظبي ودائرة المواصلات، مما ساهم في تحقيق النمو وإحراز هذه المعدلات''·
وخلال الربع الأول من العام الجاري شهدت جميع مقصورات الاتحاد للطيران زيادة في معدل إشغال المقاعد مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ،2007 فيما كانت هناك معدلات أداء قوية على وجه التحديد من مقصورات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال·
وسجلت رحلات الاتحاد للطيران إلى منطقة آسيا الباسيفيكي أداء قوياً على وجه التحديد، حيث وصل المعدل الكلي لإشغال المقاعد إلى 85 في المئة في شتى أنحاء هذه المنطقة، فيما جاءت بانكوك في المقدمة بنسبة إشغال قدرها 91 في المئة، وسيدني 88 في المئة، ومانيلا بنسبة 86 في المئة، فيما حققت جاكرتا نسبة إشغال قدرها 84 في المئة·
وعلى مستوى القارة الأوروبية، كان أداء رحلات الناقل الوطني إلى بروكسل ومانشستر وباريس جيداً، حيث وصل المعدل الإجمالي لإشغال المقاعد إلى 85 في المئة، فيما تجاوزت الحمولات إلى تورنتو في أميركا الشمالية معدل 80 في المئة·
أما الخدمات إلى شمالي باكستان، فقد واصلت الاستحواذ على معدلات طلب قوية خلال الربع الأول، حيث حققت لاهور معدل إشغال للمقاعد وصلت نسبته إلى 85 في المئة· وفي نفس الوقت، بقيت العاصمة المصرية القاهرة أكثر الوجهات شعبية بين الوجهات الأفريقية للناقلة، وذلك بعد أن حققت معدل إشغال للمقاعد بنسبة 81 في المئة·
ومن أبرز السمات التي اتصف بها الربع الأول الأداء الرفيع والخدمات المميزة لمقصورات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، ففي شتى أرجاء الشبكة، بلغ معدل إشغال المقاعد لمقصورة رجال الأعمال التي فازت بالعديد من الجوائز إلى أكثر من 65 في المئة، مع تسجيل معدلات أداء قوية على الوجهات إلى تورنتو بنسبة 83 في المئة وسيدني بنسبة 85 في المئة، وبانكوك 85 في المئة·
وقال هوجن: ''كان أداء مقصورات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال مميزاً في الأداء· وقد انعكس ذلك على معدلات الإشغال والأرقام خلال الربع الأول من هذا العام مما يبعث الفخر والسرور البالغ· وتوفر هذه الأرقام دليلاً إيجابياً على أن الاستثمار المتواصل الذي نوفره خلال العام 2008 بهدف الارتقاء بمنتجاتنا وخدماتنا التي نقدمها إلى عملاء الدرجتين الأولى ورجال العملاء، بات يحقق النتائج المرجوة منه''·
ويأتي إعلان الاتحاد للطيران عن أدائها خلال الربع الأول من العام الجاري في أعقاب قيام الاتحاد في الآونة الأخيرة بالإعلان عن البرنامج الصيفي الجديد للرحلات· وهذا البرنامج الذي جاء أكبر من برنامج الصيف للعام الماضي 2007 بنسبة 47 في المئة، سيشهد قيام الاتحاد للطيران بتسيير ما مجموعه 728 رحلة أسبوعياً مقارنة مع 494 رحلة أسبوعياً في الفترة ذاتها من العام الماضي·
وإضافة إلى الوجهتين الجديدتين إلى بكين وكاليكوت، ستقوم الاتحاد للطيران بزيادة عدد رحلاتها إلى العديد من الوجهات الأساسية داخل دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وأوروبا وشبه القارة الهندية وأفريقيا ومنطقة آسيا الباسيفيكي·
وحظيت شبكة الاتحاد للطيران القوية في منطقة الشرق الأوسط بمزيد من القوة بمستوى أعلى في هذا الصيف، مع تسيير المزيد من الخدمات الأسبوعية من أبوظبي إلى العاصمة الأردنية عمّان (من 6 رحلات في الوقت الحالي إلى 10 رحلات)، وإلى بيروت (من 8 إلى 11 رحلة)، وإلى دمشق (من 6 إلى 10 رحلات)· وعلى مستوى القارة الأوروبية، فقد تمت زيادة الرحلات إلى العاصمة الأيرلندية دبلن من 6 رحلات لتتحول إلى رحلة يومياً·
وستقوم الاتحاد للطيران بزيادة عدد رحلاتها الى العاصمة المصرية القاهرة من 10 رحلات أسبوعياً لتتحول إلى 12 رحلة أسبوعياً، وإلى العاصمة السودانية الخرطوم من 4 رحلات أسبوعياً إلى 5 رحلات· وداخل شبه القارة الهندية، يتم تعزيز الرحلات الحالية بواقع 13 رحلات أسبوعياً إلى كراتشي في باكستان لتصبح بواقع رحلتين يومياً·
وشهد الربع الأول من العام الجاري 2008 أيضاً أداءً قياسياً من قبل كريستال كارجو، قسم الشحن التابع للاتحاد للطيران، حيث حقق قسم كريستال للشحن في الاتحاد للطيران ما يزيد على 60000 شحنة عالمية، بزيادة قدرها 20 في المئة مقارنة مع الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي ·2007 كما وصل الوزن الإجمالي لهذه الشحنات إلى أكثر من 43 ألف طن·

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها