الاتحاد

الإمارات

«كلمات» تبرم اتفاقاً ثنائياً مع مجلس الشارقة للتعليم

الشارقة (الاتحاد)- أبرمت دار كلمات للنشر اتفاقاً ثنائياً مشتركاً مع مجلس الشارقة للتعليم حول رعاية المرحلة الأولى لمشروع “حروف” الذي تتبناه الدار، والخاص بتطوير مناهج اللغة العربية، حيث قامت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي المؤسس والرئيس التنفيذي لدار كلمات وعائشة سيف الأمين العام لمجلس الشارقة للتعليم بتوقيع الاتفاقية.
وبموجب الاتفاق بين الجانبين ستقوم كلمات وضمن المرحلة الأولى من المشروع بتقديم حزمة من المزايا والبرامج اللازمة لتنفيذ مشروع “حروف” تتضمن: عقد ورش عمل ودورات تدريبية يقدمها خبراء تربويون متخصصون في تعليم المراحل التمهيدية وأساليب التعليم الحديث لمجموعة من المعلمين، وتقديم خطط تدريسية مختلفة تساعد المعلم على تطوير أساليب تعليم اللغة العربية، بالإضافة إلى جملة من الأفكار والنشاطات وأساليب التقييم والنماذج الشاملة التي تكشف مراحل تقدم الطلاب.
وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي “نحن سعداء بالتعاون مع مجلس الشارقة للتعليم، وفخورون بالدعم الذي تلقيناه من إدارة المجلس، وواثقون بأن الاتفاق الجديد سيدفع بمشروع “حروف” نحو خطوات مهمة لتحقيق مضامينه على أكمل وجه، وستؤدي الشراكة بين الجانبين إلى إضافة جديدة إلى العملية التعليمية لأهم المراحل الدراسية، وتعزز إمكانية إقامة تفاهمات مستقبلية مشتركة في ضوء اتفاق وجهات النظر، والحصاد المتوقع الناجح إن شاء الله لتطبيق المشروع بين أبنائنا الطلاب”.
ومن جهتها أشادت عائشة سيف الأمين العام لمجلس الشارقة للتعليم بالخطوات والتحركات التي تنتهجها الدار لرفع المستوى الثقافي للأطفال، مشيرة إلى أن المشروع يشمل جملة من الموضوعات تدور حول 10 محاور خلال السنة، وترتكز على 10 قصص رئيسة تسعى لتحسين مستوى تعليم اللغة العربية في العالم العربي ، ويغطي البرنامج 196حصة في السنة باعتبار 50 دقيقة للحصة الواحدة للمدارس التي لديها 6-7 ساعات من اللغة العربية في الأسبوع، أما المدارس التي لديها عدد أقل من الساعات المقررة للغة العربية، فبإمكانها حذف بعض الدروس الاختيارية والأنشطة التكميلية.

اقرأ أيضا

إنجازات محمد بن زايد.. مصدر إلهام المنطقة والعالم