الاتحاد

أخيرة

القضاء المصري يُلزم ابنة عبدالناصر بتعويض ابنة السادات

ألزمت محكمة القاهرة للتعويضات أمس الدكتورة هدى عبدالناصر ابنة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بدفع مائة ألف جنيه إلى رقية السادات ابنة الرئيس الراحل أنور السادات، تعويضاً لها عن الأضرار الأدبية والمعنوية التي لحقت بها بعد التصريحات الصحفية التي اتهمت فيها هدى عبدالناصر الرئيس السادات بقتل والدها واتهام السادات بالخيانة والعمالة للمخابرات الأميركية·
قالت المحكمة: إن هذه الاتهامات مجرد أقوال مرسلة لا دليل عليها، وإن هدى عبدالناصر انساقت وراء الشائعات ورددت الاتهامات بلا سند سوى التذرع بحرية الرأي والذي لا يعد عذراً لحسن النية، فهو تجنٍ وتطاول على السادات للنيل من سجله الوطني، والتشكيك في نقاء وطنيته لاسيما أن من وجهت إليه الاتهامات هو والد المدعية·
وفي المقابلة التي نشرتها مجلة ''روزاليوسف''، سئلت ابنة عبدالناصر: ''السادات قتل أبويا· هذه المقولة نسبت (إليك) مؤخراً· (هل هذا) صحيح؟''، وأجابت ''نعم· لقد ساورتني هذه الشكوك؛ لأنه كان الإنسان الوحيد الذي رافق أبي في الأيام الخمسة الأخيرة (السابقة) على الوفاة''·
وقالت هدى عبدالناصر في المقابلة: ''كانت جريدة الـ واشنطن بوست قد نشـــرت في حيـــاته -السادات- أن المخابرات الأميركية جندته لديها منذ عام ·''1966 وكانت رقية أقامت دعوى أمام محكمة جنائية اتهمت فيها ابنة عبدالناصر بسب وقذف والدها، لكن المحكمة الجنائية حكمت ببراءتها، وقالت: إن قانون العقوبات يخلو من مادة تعاقب من يسبّ ميتاً· لكن محكمة شمال القاهرة الابتدائية قالت: إن ما قالته ابنة عبدالناصر يمثل ''في نظر القانون فعلاً ضاراً يستوجب المسؤولية المدنية''· ولابنة عبدالناصر أن تستأنف الحكم الذي قال محامي ابنة السادات إنه سيستأنفه أيضاً، مطالباً بالتعويض الأصلي الذي طلبه وهو خمسة ملايين جنيه·

اقرأ أيضا