الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تفرج عن 13 نزيلاً دفع عنهم أحد المحسنين الديات الشرعية

دبي-محمد المنجي:
أفرجت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية بشرطة دبي، أمس عن 13 نزيلاً من المحكومين بدفع الدية الشرعية في قضايا مرورية، وانتهت مدة محكومية بعضهم منذ اكثر من أربع سنوات، إلا انهم ظلوا في السجن لعجزهم عن دفع الدية التي تراوحت بين 150 ألفا إلى 400 ألف درهم· ويأتي الافراج عن المحكومين وجميعهم من الجنسيات الآسيوية، اثر تكفل احد المحسنين بدفع الديات البالغة قيمتها مليونين و750 ألف درهم· وقال العميد محمد حميد السويدي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية انه بالافراج عن هذه المجموعة والبالغ عددهم 13 نزيلاً، يبقى سبعة سجناء على ذمة قضايا مرورية انتهت فترة عقوبتهم، ونأمل ان يتم الافراج عنهم في القريب العاجل، مشيراً إلى أن الإماراتيين هم أهل خير وإحسان وعرف عنهم مباداتهم في نجدتهم ومساندتهم للمتعثرين في الداخل والخارج، لاسيما من نزلاء المؤسسات العقابية الذين ساقهم القدر لارتكاب حوادث مرورية ذهبت ضحيتها أرواح من مستخدمي الطريق· وأضاف ان اجراءات الافراج عن النزلاء بدأت صباح أمس، وذلك بعد ان قام فاعل الخير بتحرير الشيك بقيمة مليونين و750 ألف درهم للمحكمة الابتدائية بدبي، والتي ستقوم بدورها بدفع المبالغ المستحقة لذوي الضحايا (أهل الدم) موضحاً ان النزلاء تم الافراج عنهم بحضور كفلائهم·
وأوضح السويدي ان لجنة الخدمات الإنسانية في المؤسسات العقابية تعمل جاهدة على حل المشكلات التي تواجه نزلاء المؤسسات العقابية من خلال توفير المتطلبات التي تحتاجها اسرهم مثل دفع رسوم تعليم ابنائهم وتوفير السكن، إلى جانب رواتب شهرية للنزلاء لشراء احتياجاتهم الاساسية، وذلك من الاتصال والتنسيق مع الجمعيات الخيرية التي تبادر بشكل سريع إلى توفير احتياجات النزلاء·
واضاف أن جميع النزلاء المفرج عنهم دخلوا السجن نتيجة لحوادث مرورية أدت إلى وفاة اشخاص، حيث تسبب ادريس علي عبدالعالم (بنغالي) عن غير قصد بوفاة شخص نتيجة الاهمال والحاق اضرار بممتلكات الآخرين وقيادة مركبته منتهية الترخيص، وحكم عليه بالحبس شهرين وغرامة 600 درهم، أو الحبس ستة ايام وإلزامه بدفع الدية الشرعية وقيمتها 150 ألف درهم، ودخل السجن في الرابع من فبراير ،2001 وانتهت فترة عقوبته في 26 مارس من العام نفسه، ودخل محمد سلم خان (باكستاني) السجن بتهمة التسبب عن غير قصد بوفاة شخص نتيجة الاهمال وقيادة مركبة منتهية الترخيص، وحكم عليه بالسجن شهرين وغرامة 100 ألف درهم أو الحبس يوما واحدا ودفع الدية وقيمتها 300 ألف درهم، ودخل السجن في 26 اكتوبر 2001 وانتهت عقوبته في 12 ابريل من العام نفسه، اما كودا كاتيل محمد (هندي) فدخل السجن بتهمة التسبب عن غير قصد بوفاة شخص نتيجة الاهمال والحاق اضرار بممتلكات الآخرين والمساس بسلامة جسم الغير واستعمال المركبة في غير الغرض المرخص لها، وحكم عليه بالسجن ثلاثة اشهر وغرامة 6500 درهم أو الحبس 65 يوما، والزامه بدفع الدية والبالغة قيمتها 150 ألف درهم، وأدخل السجن في 27 مايو 2001 وانتهت مدة محكوميته في 8 اكتوبر ·2001
وقال السويدي ان سيد حسين علي الذي دخل السجن في 29 ديسمبر 2004 بتهمة التسبب عن غير قصد بوفاة شخص، حكم عليه بالسجن شهرين وغرامة الفين درهم ودفع دية قيمتها 400 ألف درهم وهي الاعلى من بين سجناء الديات المفرج عنهم وانتهت فترة عقوبته في 29 من العام الجاري، ودخل كل من كوتنيل محمد علي (هندي) وحضرت حسين (باكستاني) السجن بتهمة التسبب خطأ بوفاة شخص وحكم على كوتنيل بدفع دية قدرها 150 ألف درهم فيما حكم على حسين بالغرامة 4000 درهم ودفع 200 ألف درهم دية شرعية، انتهت عقوبة المتهمين في فبراير من العام الجاري، اما غلام قادر محمد (باكستاني) فدخل السجن بتهمة التسبب عن غير قصد بوفاة شخص نتيجة الاهمال، وحكم عليه بالغرامة 2000 درهم ودفع دية قيمتها 200 ألف درهم ودخل السجن في 31 ديسمبر 2004 وانتهت محكوميته في 18 فبراير ·2005
محمد السويدي
علي مرجان حبيب
خورشيد عمر
عمر سليمان

اقرأ أيضا

الرئيس الأفغاني يكرم أسرة الشهيد جمعة الكعبي في أبوظبي