الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن محمد: نتوقع منافسات قوية في المهرجان

 إبل من فئة الأصايل مشاركة في المزاينة

إبل من فئة الأصايل مشاركة في المزاينة

أنجزت الجهات المشاركة في تنظيم مهرجان مزاينة الإبل المقام في المنطقة الغربية كافة الاستعدادت اللازمة من خدمات الدعم اللوجستي والمساندة بهدف تلبية جميع احتياجات ملاك الإبل المشاركين في المزاينة·
وأكد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية أن المهرجان سيشهد منافسات قوية بين ملاك الإبل نظرا للحضور المتميز من قبل المتنافسين والمشاركة بإبل ذات مكانة عالية في عالم المزاينات، خاصة مع الرغبة القوية التي تملكت المشاركين في الفوز وتحقيق المركز المتقدمة·
جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي لموقع ميدان السباق، حيث التقى بأصحاب العزب، وتابع الاستعدادات النهائية لانطلاق المسابقة غدا·
وواصلت يوم أمس كافة الجهات المعنية جهودها لتلبية احتياجات المشاركين في السباق وتوفير كافة مستلزماتهم خلال فترة إقامتهم داخل الميدان·
وحرصت بلدية المنطقة الغربية على التواجد داخل الميدان لتوفير احتياجات المشاركين والمقيمين بشكل منتظم ودون أي انقطاع، وذلك من خلال مركز دائم أقامته لتقديم كافة التسهيلات للمشاركين· وتولى عدد من موظفي البلدية مهام تقديم المعلومات والتوجيه والإرشاد للقادمين الجدد إلى موقع السباق·
كما قامت بلدية المنطقة الغربية بتوفير سيارات مخصصة لنقل أغراض المشاركين والمقيمين داخل موقع السباق، خاصة أغراض نقل الأعلاف الحيوانية من مركز بيع الأعلاف الذي تم إنشاؤه خصيصا داخل الموقع لخدمة المشاركين·
كما كثفت البلدية من كميات المياه الموزعة على العزب بعد ارتفاع درجة الحرارة والحاجة المستمر للمياه لتلبية كافة احتياجات العزب منها يوميا·
كما حرصت مديرية شرطة طريف على تكثيف دورياتها داخل موقع المهرجان خلال الأيام الماضية وحتى انتهاء السباق في العاشر من شهر أبريل، حيث قامت بتوفير كافة الخدمات اللوجستية للمشاركين، ومنها توفير ورشة متحركة تضم نخبة من الفنيين والميكانيكيين المتخصصين للتدخل السريع وإصلاح أي أعطال يمكن أن تتعرض لها سيارات المشاركين في حالة الأعطال البسيطة التي يمكن إصلاحها داخل الميدان مباشرة·
وقال الرائد عبدالله أحمد الحوسني رئيس قسم مركز مدينة زايد ورئيس اللجنة الأمنية بمهرجان مزاينة الإبل، إن مديرية شرطة طريف وفرت العديد من الخدمات المتميزة التي تساهم بشكل فعال في تلبية احتياجات المشاركين وتوفير جو من الألفة والسكينة لديهم للاستمتاع بطبيعة المنطقة والعادات البدوية الأصيلة·
وأشار إلى أن الورشة المتحركة مجهزة بأفضل الوسائل والأدوات والأجهزة لمعالجة كافة الأعطال البسيطة التي تتعرض لها سيارات المشاركين خلال تواجدها داخل الميدان·
وفي حالة تعرض السيارات لأعطال كبيرة، فقد وفرت المديرية سيارات كبيرة لسحب السيارات المعطلـــة من موقــــع الســــباق الى اقرب ورشة متخصصة لإصلاح أعطالها·
كما وفرت مديرية شرطة طريف غرفة عمليات مرتبطة بكافة الجهات المتعاونة والمنظمة للمهرجان، وذلك للتدخل السريع وحل أي مشكلة يمكن أن يتعرض لها أحد المشاركين والمقيمين داخل الميدان·
وأوضح الرائد عبدالله الحوسني أن هناك عيادة طبية سيتم تخصيصها خلال المهرجان لاستقبال أي حالات مرضية طارئة يمكن أن يتعرض لها المتواجدون في موقع السباق، حيث ستضم العيادة طبيبا وممرضا ومسعفا، وذلك لعلاج الحالات البسيطة، بالإضافة إلى سيارة إسعاف تابعة للشرطة بخلاف سيارات الإسعاف والإنقاذ المتواجدة بالموقع، وذلك لنقل المريض إلى اقرب مستشفى إذا لزم الأمر· كما قامت الشرطة المجتمعية بالتواجد داخل المهرجان من خلال إقامة خيمة لاستقبال الرجال وأخرى مخصصة للنساء، وذلك لتقديم النصح والإرشاد والتوعية للمشاركين وزوار المهرجان، إلى جانب تقديم المياه والمرطبات·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم