الاتحاد

الإمارات

هيئة الطرق تعرض بيع تسمية خطوط المترو و23 محطة على الشركات

فتحت هيئة الطرق والمواصلات أمس باب التسجيل أمام رجال الأعمال وكبار المستثمرين ورؤساء الشركات من داخل الدولة وخارجها، على موقعها الالكتروني لشراء ''حقوق التسمية'' لـ 23 محطة لمترو دبي من إجمالي 47 محطة، إضافة إلى الخط الأحمر الذي سيتم تشغيله في سبتمبر ،2009 والخط الأخضر الذي سيتم تشغيله في مارس 2010 وذلك لمدة عشر سنوات·
وتعتزم الهيئة إطلاق أسماء ثماني محطات مترو بأسماء شركائها الاستراتيجيين الذين ساهموا في تمويل إنشائها مثل إعمار ومطار دبي، وسوف يتم إبقاء أسماء المحطات الواقعة عند المعالم والمواقع التاريخية مثل محطة بني ياس من دون أسماء تجارية، على أن تتم إدارة استخدام العلامات التجارية للشركات بعناية وحرص منعاً للاستغلال أو المبالغة في الجانب التجاري·
وحسب مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات: ''ستتم عملية تقديم الأسعار وعملية البيع التي تبدأ في 15 ابريل الجاري في إطار الشفافية وستكون متاحة لجميع الشركات بشكل متكافئ وأن العروض ستفتح أمام الجميع·
ولفت، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس لإطلاق مشروع حقوق تسمية محطات وخطوط مترو دبي، إلى عدد من الشروط والمعايير للاختيار منها ألا تسوق العلامة التجارية لـ السجائر أو الكحول وأن تحترم قيم وثقافة وعادات وتقاليد مجتمع دولة الامارت العربية المتحدة، فضلا عن التقييم الفني والمالي·
مشيرا إلى المعايير المطلوبة في الشركات العالمية بحيث تكون مؤسسة رائدة على المستوى العالمي في مجالها وان يكون ترتيبها 500 أو 1000 عالميا وان تكون مؤسسة متعددة الثقافات''·
''ولم يفصح الطاير عن قيمة تقديرية لـ تكلفة شراء حقوق التسمية للمحطات'' ''بناء على الدراسات التي قامت بها الهيئة'' ذلك على الرغم من إجماع كلي من وسائل الإعلام في التعرف على القيمة التقريبية والعائد الذي سيحققه المشروع لكل محطة·
واكتفى الطاير بالإشارة إلى أن ''هيئة الطرق والمواصلات ستتولى الإشراف على إدارة المشروع، وسيتم تحديد قيمة مناسبة لكل من المحطات بناءً على الموقع والعدد التقديري للركاب الذين سيستخدمونها وعوامل أخرى''·
وأكد الطاير أن تعرفة استخدام مترو دبي ستكون ''مشجعة جدا وأرخص عن التاكسي بكثير''·
وقال: ''يعتبر مشروع حقوق التسمية في مترو دبي النموذج الأول من نوعه في العالم لجني العوائد في مجال البنية التحتية لقطاع المواصلات العامة، وأول برنامج من نوعه يساعد على تحسين خدمات المواصلات من خلال شراكة تمويلية توفرها مبادرة حقوق التسمية·

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية