الاتحاد

عربي ودولي

سوريا والاتحاد الأوروبي: الاستيطان عقبة أمام السلام

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن وجهتي النظر السورية والأوروبية متفقتان على أن الاستيطان الإسرائيلي يعرقل عملية السلام. ووصف المعلم الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مع مسؤولة السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون اجتماعها بالرئيس السوري بشار الأسد بأنه كان “مثمرا وبناء وجرى خلاله استعراض العلاقة الثنائية بين سوريا والاتحاد الأوروبي وكذلك بحثت في سبل إحياء عملية السلام على مختلف المسارات وكانت وجهتا النظر متفقتين على أساس أن سياسة الاستيطان التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية تشكل عقبة أمام استئناف عملية السلام”.
وقال المعلم إن “السيدة آشتون ستزور غزة ورام الله، وهذه نقطة مهمة أن تقف بنفسها على ما تعانيه غزة بعد حصار ألف يوم”، آملا أن تعود في زيارة أخرى إلى دمشق بعد أن تكون اطلعت بنفسها على الوضع في المنطقة عن كثب.
وقالت اشتون “إن الاتحاد الأوروبي يدرك أهمية سوريا في عملية السلام والشراكة الأوروبية المتوسطية والاستقرار في المنطقة عموما، وتحقيق السلام يأخذ أولوية قصوى بالنسبة للاتحاد الأوروبي، وتسوية الصراع العربي الإسرائيلي أمر بالغ الأهمية؛ لأنه يسهم في تسوية الصراعات الأخرى في المنطقة”.
وأضافت: “نريد تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات وبشكل أساسي أيضا نريد تحقيق مزيدا من الرخاء في المنطقة.

اقرأ أيضا

اليمن: الميليشيات الانقلابية تنعي وزير داخليتها