الاقتصادي

الاتحاد

رئيس «مالية أبوظبي» يبحث مع السفير الأميركي التعاون الجمركي

حمد الحر السويدي والسفير الأميركي في صورة تذكارية مع عدد من المسؤولين بدائرة مالية أبوظبي (من المصدر)

حمد الحر السويدي والسفير الأميركي في صورة تذكارية مع عدد من المسؤولين بدائرة مالية أبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - التقى معالي حمد الحر السويدي رئيس دائرة المالية بأبوظبي أمس بمقر معهد الجمارك مايكل كوربين السفير الأميركي لدى الدولة، بحضور كل من سعيد أحمد المهيري مدير عام جمارك أبوظبي، والدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا بالإمارات.
وبحسب بيان صحفي، استهلت الزيارة بجولة تفقدية في أرجاء معهد الجمارك، واطلع السفير الأميركي والوفد المرافق له على آلية سير العمل في المعهد وقاعاته التدريسية، فضلاً عن لقاء المدربين والطلبة المتدربين، كما اطلع على المناهج الدراسية المعتمدة، وأحدث الأنظمة والأجهزة الإلكترونية المستخدمة في المعهد.
واستمع رئيس الدائرة والسفير الأميركي خلال الجولة، إلى شرح مفصل لمراحل تطور العلاقات الثنائية بين الجانبين من حيث الخبرات المتبادلة والدورات التدريبية وورش العمل التي نفذت سواء في الإمارات على أيدي الخبراء الأجانب، أو تلك التي عُقدت في الولايات المتحدة، واعقب ذلك عرض فيلم مرئي تناول مراحل التطور الذي شهدته الإدارة في مجال أحدث النظم والتقنيات المتقدمة في مجال العمل الجمركي منذ إنشائها. وقال سعيد المهيري، إن الزيارة تأتي في إطار توطيد سُبل التعاون المشترك بين الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، والجانب الأميركي في ضوء العلاقات الثنائية المتبادلة التي تجمع الشريكين في مجال العمل الجمركي والأمني. وأشار إلى أن اهتمام وحرص معالي حمد الحر السويدي رئيس دائرة المالية أبوظبي، ودعمه المتواصل للإدارة العامة للجمارك كانت دافعاً قوياً وراء ما حققته الإدارة من إنجازات خلال الأعوام الماضية.
ومن جانبه، قال السفير الأميركي، إن الزيارة فرصة لتعزيز أواصر التعاون بين البلدين، حيث شهدت دولة الإمارات العديد من المشاريع، مثل ميناء خليفة وتطوير مطار أبوظبي الدولي، ومطار دبي الدولي، ومشروع قطار الاتحاد وغيرها من المشاريع العملاقة.
وأكد السفير أن دولة الإمارات أصبحت محور التقاء هام للتجارة والسياحة، وغيرها من المجالات الاقتصادية الهامة، وتتخذ كبرى شركات الطيران العالمية من دولة الإمارات مقراً لها، إضافة إلى أن ميناء خليفة يعتبر من أكبر موانئ العالم حجماً وأكثرها تطوراً، مما يستدعي الحاجة إلى مواصلة تطوير وتنمية العلاقة مع دولة الإمارات، والعمل جنباً إلى جنب لتبادل المعرفة بأفضل الممارسات.

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر