الاتحاد

الإمارات

400 عامل آسيوي يضربون في عجمان من أجل 3 دراهم

عدد من العمال في مقر سكنهم بعد توقفهم عن العمل

عدد من العمال في مقر سكنهم بعد توقفهم عن العمل

قال مسؤول في شرطة عجمان: إن 400 آسيوي يعملون في إحدى شركات المقاولات في الإمارة توقفوا عن العمل بعدما أضربوا مرتين خلال ساعات من أجل ثلاثة دراهم هي الفارق بين زيادة يطالبون بها قدرها خمسة دراهم يومياً على راتب كل منهم وزيادة بمقدار درهمين أقرتها الشركة مؤخراً· واعتبر مصدر في الشركة مطلب العمال غير قانوني·
وذكر المقدم سلطان النعيمي نائب مدير شرطة عجمان أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً بوجود تجمع لعمال شركات المقاولات الكبرى ''ب· د'' في الواحدة والنصف صباح أمس الأول في مقر سكنهم بالإمارة الذي انتقل إليه فريق من الشرطة على الفور·
وأضاف أنه بسؤال العمال عن أسباب تجمعهم أوضحوا أنهم يطالبون بزيادة يومية على رواتبهم قدرها خمسة دراهم بدلاً من الزيادة التي أقرتها الشركة، مشيراً إلى أن الشرطة أقنعت العمال بالعودة إلى غرفهم وتقديم شكواهم بشكل رسمي إلى مكتب العمل والعمال بالإمارة في الصباح·
ورغم موافقة العمال على طلب الشرطة، حسب النعيمي، فوجئت بتجمع العمال مرة أخرى في الخامسة صباح أمس لتجديد طلبهم وعدم الذهاب إلى مقار أعمالهم في مواقع الشركة المختلفة بالإمارات الأخرى، والمكوث في السكن· وقال: إن الشرطة توجّهت مرة أخرى إلى المكان، وتبين لها إصرار العمال على عدم الذهاب إلى مواقع أعمالهم، كما ألقى أحدهم حجراً على إحدى الحافلات في الموقع مما أدى إلى تحطم زجاجها الأمامي·
وتورّط نحو 1500 عامل تابعين لإحدى الشركات في منطقة الصجعة بالشارقة في أعمال شغب وتخريب، الشهر الماضي، داخل مقرّ سكنهم، كما أحرقوا عشرات من الحافلات والسيارات بعد خلاف مع الشركة حول زيادة الرواتب· وذكر نائب مدير شرطة عجمان أنها استدعت المسؤولين عن الموقع وممثلي مكتب العمل والعمال، وتأكد لها أن مطالب العمال غير قانونية وغير منطقية، وأن العقود التي وقعوها مع الشركة لا تنص على تلك الزيادة، وأن هناك بعض الأفراد يحرضون العمال على الأفعال التخريبية التي تسيء إلى سمعة الدولة·
وأوضح ''ح· م'' المسؤول عن أحد مواقع العمل في الشركة أنها تحرص دائماً على سماع شكاوى العمال وأخذها بعين الاعتبار، وأنها أقرت زيادة قبل عشرة أيام قدرها ''درهمان'' عن اليوم الواحد لكل عامل وتمنحهم أجورهم وقيمة ساعات العمل الإضافية بانتظام·
وأضاف أن أكثر من أربعة آلاف عامل يعملون في مواقع الشركة، وأن قلة منهم هي التي اعترضت على الزيادة·
وذكر أحد العمال العرب في الشركة أن الرواتب فيها تتراوح بين ألف وألف وخمسمائة درهم للغالبية، وأن الشركة تلتزم بمنح العمال مستحقاتهم بانتظام، فضلاً عن توفيرها مسكناً جيداً لهم·
وقال سيف السويدي مدير مكتب العمل والعمال في عجمان: ''إن أول إجراء يقوم به المكتب بعد ورود شكوى عمالية أو إضراب هو التأكد من أن المنشأة تمنح عمالها كل الحقوق''·
وأضاف: ''ان مفتشي وزارة العمل عندما توجهوا إلى موقع المنشأة أثبتوا التزامها بتسليم الأجور ومقابل الساعات الإضافية، وأنه لا توجد مخالفات في المسكن مما يعني عدم قانونية مطالب العمال، ورغم ذلك أقنعهم المفتشون باختيار خمسة ممثلين لهم في تقديم شكواهم لمكتب العمل بشكل رسمي، والنظر فيها، وضرورة عودتهم لأعمالهم إلى حين الانتهاء من التحقيق''·

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء