الاتحاد

عربي ودولي

ترودو يشكر ترامب لدعمه في الخلاف مع الصين

جاستن ترودو ودونالد ترامب

جاستن ترودو ودونالد ترامب

 أعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن شكره للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين، لـ "الدعم القوي من جانب الولايات المتحدة رداً على الاعتقال التعسفي لاثنين من المواطنين الكنديين في الصين"، بحسب ما ورد في اتصال هاتفي بينهما.

واتفق ترودو وترامب على السعي لإطلاق سراح كل من الدبلوماسي الكندي السابق مايكل كوفريج ورجل الأعمال المقيم في الصين مايكل سبافور، حسب بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء.

ويعتقد أن المواطنين الكنديين اعتقلتهما السلطات الصينية أوائل ديسمبر رداً على اعتقال كندا في وقت سابق المسؤولة التنفيذية في شركة هاواي، مينج وانتشو، التي تواجه إمكانية تسليمها إلى الولايات المتحدة باتهامات تتعلق بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران.

وقالت السلطات الصينية إن الكنديين يخضعان للتحقيق بسبب أنشطة "تهدد الأمن القومي".

وكانت كندا قد أفرجت عن مينج، المديرة المالية لهواوي وابنة مؤسس الشركة، بكفالة انتظاراً لنتائج جلسات الاستماع الخاصة بالتسليم إلى الولايات المتحدة.

وطالبت الصين بإطلاق سراحها فوراً دون شروط.

ويصر المسؤولون الكنديون على أنه ليس هناك تدخل سياسي وراء اعتقالها.

ومع ذلك، أشار ترامب في مقابلة الشهر الماضي إلى أنه مستعد للتدخل في قضية مينج، إذا تمكنت الولايات المتحدة من إبرام اتفاق تجاري أفضل مع الصين، مما أثار انتقاداً من جانب مسؤولين كنديين "بسبب تسييس هذه القضية الحساسة بدون داعي".

وبحث ترودو وترامب قضية مينج و"أعادا التأكيد على أهمية احترام الاستقلال القضائي وحكم القانون"، حسب البيان.

كما ناقشا أيضاً التجارة والرسوم الأميركية على واردات الصلب والألومنيوم من كندا.

اقرأ أيضا

القضاء الإيطالي يأمر بإنزال مهاجرين عالقين في سفينة إنقاذ منذ أسابيع