عربي ودولي

الاتحاد

تأجيل اجتماع اللجنة الوزارية العربية الخاصة بسوريا للأحد

أعلنت الجامعة العربية أمس تأجيل عقد الاجتماع العاجل للجنة الوزارية العربية المكلفة بمتابعة الأزمة السورية من بعد غد السبت إلى يوم الأحد بأحد فنادق القاهرة من أجل إتاحة الفرصة لمشاركة وزارية أكبر في الاجتماع من الدول غير الأعضاء باللجنة.
وصرح السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة أن الاجتماع سينظر في التقرير الأولي التمهيدي لرئيس بعثة المراقبين العرب في سوريا الفريق أول محمد أحمد مصطفى الدابي حول أهم ما رصده الفريق على أرض الواقع بعد أكثر من أسبوع على بدء مهمته. وتضم اللجنة العربية فى عضويتها قطر رئيساً ومصر والسودان والجزائر وسلطنة عمان والأمين العام للجامعة.
من جهته، أكد نبيل العربي الأمين للجامعة العربية على رفضه للدعوات التي تطالب بسحب فرق المراقبين العرب من سوريا. وقال “لدينا مهمة وملتزمون بها أمام الحكومة السورية، وتستمر لمدة شهر، وفي هذا الشهر هناك أموراً كثيرة ستتحقق، لكن حتى الآن نريد تقييم الموقف، عندما يأتي تقرير رئيس بعثة المراقبين الفريق الدابى”.
وأوضح العربي أنه لم يتلق حتى الآن تقرير رئيس البعثة الذي يتضمن تقييمه للأوضاع في سوريا. وحول المأمول من اجتماع اللجنة الوزارية العربية المكلفة بمتابعة الأزمة السورية الأحد المقبل، قال العربي إن الاجتماع سينظر في موضوع المراقبين وأداء المهمة بعد أسبوع من قيام المراقبين بأداء مهامهم في عدد من المناطق والمدن السورية، وذلك لتقييم الموقف.
من جهته أكد السفير عدنان الخضير رئيس غرفة عمليات بعثة مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا، أن مهمة البعثة واضحة ومحددة سلفاً وفقاً للبروتوكول الذي وافق عليه مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب، والموقع مع الحكومة السورية، مشيراً إلى أن تنفيذ كافة بنود البروتوكول هي “التحدي الأكبر” الذي يواجه بعثة المراقبين وخصوصاً فيما يتعلق بحماية المدنيين.

اقرأ أيضا

إندونيسيا تشدد إجراءات مواجهة كورونا مع ارتفاع الإصابات