شدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على ضرورة التزام المجتمع الدولي بالقيم الأولمبية، داعيا سموه الاسرة الدولية الى العمل بروح الفريق الواحد من أجل مستقبل أفضل لعالمنا· وحضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جانباً من الجلسة الختامية لمنتدى الرياضيين الاولمبيين الثالث الذي انعقد في دبي بدعوة من قرينة سموه الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية عضو اللجنة الاولمبية الدولية عضو البعثة الرياضية التابعة للجنة وبحضور الدكتور جاك روج رئيس اللجنة الاولمبية الدولية ونحو مائة من ألمع الرياضيين الحائزين على ميداليات أولمبية· وخاطب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الحضور عن مختلف قيم التميز التي جعلت من دبي صرحا رياضيا وعالميا يحتذى به في جميع الميادين· مؤكدا سموه أن سباق التقدم لا يعرف المستحيل وأن التنافس لا يعني الحصول على المركز الاول فحسب بل السعي المتواصل للتميز· وأكد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على قيمة الانسان وأهمية حرصه اليومي على النجاح والتألق وتحقيق أهدافه موضحا أن عالمنا بات الان قرية كونية تفرض تبادل الافكار والجهود من أجل ان يكون المستقبل أكثر اشراقا لاجيالنا المتعاقبة· ونوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أمام رئيس وأعضاء اللجنة الاولمبية الدولية وعدد من أبرز نجوم الرياضة العالمية من اصحاب الانجازات الرائعة في المحافل الدولية الى أن قيمة الانسان تكمن في التميز والانجاز وأن الحرص على الفوز لابد ان يكون شعارا يوميا حتى تتحول الأماني والطموحات الى واقع· وجدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أمام الأسرة الأولمبية الدولية تعلقه الشديد بالرياضة وقيمها السامية· مضيفا سموه ان تحقيق الانتصارات كان ولا يزال هدف سموه الاول واليومي وهو ما يفسر الانجازات الرائعة التي حققها فارس العرب في مختلف المحافل الرياضية العربية والقارية والعالمية حتى باتت سيرة سموه مرجعا· صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رحب بالقيادات الرياضية ونخبة نجوم الدورات الاولمبية في ضيافة دبي، داعيا سموه الجميع الى العمل بروح الفريق الواحد والاستفادة من مثل هذه المنتديات العالمية حتى تترسخ القيم والمبادئ السامية في جميع قارات العالم وتصبح الروح الأولمبية واقعا يعيشه العالم· وكانت دبي قد شهدت في الفترة 26 -28 أكتوبرالماضي منتدى الرياضيين الأولمبيين الدولي الثالث الذي نظمته البعثة الرياضية التابعة اللجنة الأولمبية الدولية وعقد لأول مرة خارج مقره في القارة الأوروبية بمشاركة جاك روج رئيس اللجنة الأولمبية الدولية و100 من ألمع الرياضيين الأولمبيين من بينهم عدد من الحاصلين على ميداليات أولمبية· وبرز دور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في هذه التظاهرة الرياضية حيث كان على رأس المتحدثين في الجلسة الاختتامية للمنتدى مخاطبا الحضورعن مختلف قيم التميز التي جعلت من دبي صرحا رياضيا وعالميا يحتذى به في كافة الميادين· وأعرب جاك روج رئيس اللجنة الأولمبية الدولية عن شكره وامتنانه لاستضافة دبي لهذا الحدث الرياضي المتميز وما لقيه الحضور من حسن الضيافة وأعلى مستويات التنظيم· ووصف جاك روج كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأنها تلخص في مضمونها القيم الرئيسية التي تشكل شعار الحركة الأولمبية وهي أسرع و أعلى وأقوى'' وكيف أنها تتعدى مضمار الإنجاز الرياضي في دبي إلى مختلف الميادين مما جعل من دبي مدينة في طليعة المتنافسين في سباق التميز على كافة المستويات· جدير بالذكر أن منتدى الرياضيين الدولي الذي يقام كل عامين قد انعقد لأول مرة قبل خمس سنوات بمبادرة من البعثة الرياضية للجنة الأولمبية الدولية التي تأسست لتكون حلقة الوصل ما بين اللجنة من جهة والرياضيين الذين ينافسون في الألعاب الأولمبية من جهة أخرى· وناقش المنتدى ثلاثة محاور رئيسية هي مشاركة الرياضيين في التحضير للألعاب الأولمبية القادمة وإدارة المهنة الرياضية والتعليم للرياضيين وصورة الرياضيين الإعلامية كنقطة تشابك وتواصل مع المجتمع· جدير بالذكر أن فكرة إحياء الألعاب الأولمبية تعود للفرنسي بييردي كوبرتان المولود في باريس عام 1863 من خلال السعي إلى إحياء الألعاب الأولمبية القديمة من جديد بعدما عرفها العالم منذ 14 قرنا قبل الميلاد ،ونجح عام 1894 في وضع إقامة الدورات الأولمبية ضمن جدول أعمال الألعاب الأولمبية بالإجماع وتقرر تأسيس اللجنة الأولمبية، ووضع كوبرتان دستور الدورات الأولمبية حين قال ''إن أهم شيء في الألعاب الأولمبية ليس الانتصار بل مجرد الاشتراك وأهم ما في الحياة ليس الفوز وإنما النضال بشرف· وأعلن كوبرتان هذا الشعار في دورة لندن عام 1908 حيث تم تقديم بعض عروض الانزلاق على الجليد ولاقت تأييدا ونجاحا ملحوظا فأدخل كوبرتان الانزلاق على الثلج وألعابه في دورة انفرس عام 1920 وقدم عام 1921 في اجتماعات اللجنة الأولمبية الدولية في مدينة لوزان السويسرية اقتراحا بإقامة دورة أولمبية شتوية تقام كل 4 سنوات،وما لم يتوقعه أحد أن هذه البداية للجنة الأولمبية الدولية شكلت مشوار الألعاب الأولمبية التي لم تتوقف عن النمو والتقدم منذ تأسيسها وتهدف الحركة الأولمبية إلى المساهمة في بناء عالم أفضل يسوده السلام وذلك بتثقيف الشباب من خلال ممارسة الرياضة دون تمييز من أي نوع في جو تسوده الصداقة والتآزر والتنافس الشريف· بوبكا والقروج وبوبوف وفريديريكس أبرز نجوم المنتدى منتدى الرياضيين الأولمبيين الدولي الثالث انعقد لأول مرة خارج مقره في القارة الأوروبية بدعوة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الأميرة هيا بنت الحسين وحضره الدكتور جاك روج رئيس اللجنة الأولمبية الدولية وأكثر من مائة من ألمع الرياضيين امثال الأوكراني سيرجي بوبكا أسطورة القفز بالزانة والمغربي هشام القروج صاحب ذهبيتي دورة الالعاب الاولمبية التي جرت صيف ألفين واربعة في العاصمة اليونانية أثينا واسطورة السباحة الروسي ألكسندر بوبوف والعداء الافريقي الشهير فرانك فريديريكس· 35 اتحاداً رياضياً أولمبياً تلتقي في دبي منتدى الرياضيين الدولي الثالث كان موعدا مهما للأسرة الاولمبية الدولية لفتح عدد من الملفات ذات الصلة براهن ومستقبل الرياضة في العالم ، المجتمع الاولمبي الدولي ناقش في حضور أكثر من مائة رياضي يمثلون خمسة وثلاثين اتحادا رياضيا اولمبيا ثلاثة محاور رئيسية هي مشاركة الرياضيين في التحضير للالعاب الاولمبية القادمة والمقررة في ضيافة بكين صيف ألفين وثمانية وادارة المهنة الرياضية والتعليم للرياضيين فضلا عن موضوع صورة الرياضيين الإعلامية كنقطة تواصل مع المجتمع· أهداف المنتدى يقام المنتدى مرة كل عامين انطلق قبل خمس سنوات بمبادرة من البعثة الرياضية ،اللجنة الاولمبية الدولية التي تأسست لتكون حلقة الوصل بين اللجنة من جهة والرياضيين الذين يتنافسون في الالعاب الاولمبية من جهة ثانية· ويهدف المنتدى للعمل على ايصال مطالب الرياضيين للجنة الاولمبية الدولية·'' مكتوم بن محمد يأمر بتكريم أبطال الأولمبياد الخاص تثميناً لإنجازاتهم التقى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام رئيس مجلس ادارة مؤسسة ''دبي للاعلام'' نائب رئيس النادي الاهلي بمقر النادي مساء اليوم أبطال منتخب الامارات للاولمبياد الخاص العائدين من دورة الالعاب العالمية التي استضافتها مدينة شنغهاي الصينية بالفترة من 2 - 11 أكتوبر الماضي· وهنأ سموه بحضور سعادة ابراهيم عبدالملك أمين عام الهيئة العامة للرياضة والشباب وخليفة سعيد سليمان رئيس مجلس ادارة النادي الاهلي في دبي أبطال الامارات الذين حصدوا 27 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية في ثماني رياضات منها ثلاث ميداليات ذهبية وسط مشاركة عالمية من 165 دولة· وقد أمر سموه بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتكريم الابطال الذين حققوا انجازا رياضيا عالميا أضافوه الى انجازاتهم السابقة· وأثنى سموه على جهود أبناء الامارات الذين يرفعون راية الوطن عالية خفاقة في المحافل الرياضية الدولية·