الاتحاد

الإمارات

المركز الوطني للتأهيل يعالج 200 مدمن خلال 6 سنوات

الصالة الرياضة في المركز  (تصوير سعيد النيادي)

الصالة الرياضة في المركز (تصوير سعيد النيادي)

استطاع المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي حتى عام 2008 تقديم خدمات علاجية وإعادة تأهيل نحو 200 شخص من مدمني المخدرات، الكحول وضحايا الانتكاسة المزمنة، من المراجعين أو المحولين من الجهات الحكومية في الدولة·
ويعلن المركز اليوم إطلاق أكبر حملة وطنية للتوعية بأضرار المخدرات تحت شعار نعم للحياة يستمر لمدة عام كامل·
وقالت نورة حسن الحوسني رئيس قسم التخطيط والتطوير في المركز، إن المركز يسعى ومنذ إنشائه في 2002 لبناء مجتمع سليم خالٍ من آفة إدمان المخدرات بأنواعها والكحول وذلك فيما يتوافق مع أعلى المعايير العالمية·
وأضافت الحوسني أن المركز يعد صرحا طبيا متميزا في مدينة أبوظبي ويختص فقط بعلاج وتأهيل المدمنين·
وأوضح حسين مزاحم سعيد مزاحم الأخصائي الاجتماعي بالمركز، أن المركز يقوم بتقديم كافة أنواع العلاج المناسبة للمريض وذلك بأفضل معايير المساعدة للمرضى وعائلاتهم لتخطي مرحلة الإدمان الصعبة من حياتهم بنجاح·
وأكد أن المركز يقدم العديد من الخدمات العلاجية والتأهيلية وخدمات التثقيف الصحي التي تتضمن الجانب الطبي والنفسي لإعادة الثقة في نفوس المرضى وبناء شخصية جديدة قادرة على التصدي للإدمان·
كما يقدم المركز خدمات الوعي والتثقيف الصحي الذي يقوم بنشر الكتيبات والمنشورات والملصقات وعقد عدد من المؤتمرات والندوات العامة والمعارض الصحية والزيارات·
وذكر ابن مزاحم أن المركز قد جهز على أسس وركائز عديدة تهيئ المرضى لتلقي علاجهم بكل يسر وسهوله وتعاون فيما بين المريض وأهله والمركز·
ويقدم المركز برامج في التثقيف الصحي والوعظ الديني، وبرامج تلاقي الانتكاسة والإقلاع عن التدخين، واللغة الإنجليزية، وتعليم أساسيات الحاسب الآلي· كما يقدم للمراجعين الأنشطة الرياضية والفنون الجميلة، وبرامج العلاج الفردي والجماعي والعائلي، وبرامج المهارات الحياتية·
وأوضح حسين مزاحم أن كل هذه البرامج تتبع نظاما دراسيا مكثفا في المركز لشغل أوقات فراغ المرضى وصقل مهاراتهم بما هو مفيد، وذلك ابتداء من الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساءً·
وأشارت نورة الحوسني، أن المركز يقوم حالياً بإنشاء مركز لعلاج الإدمان للنساء برعاية مؤسسة التنمية الأسرية، وذلك لاستيعاب أكبر قدر ممكن من المرضى، كما يقوم المركز بإنجاز مشروع مبنى المركز الوطني للتأهيل في مدينة خليفة (ب) بسعة 200 سرير·
وأوضحت الحوسني أن الحملة التي ينظمها المركز ستوجه لكافة الدول العربية بهدف مخاطبة كافة شرائح المجتمع بما فيها الأطفال، كما تتوجه الحملة إلى إظهار الجوانب الخطيرة والهدامة للمخدرات على الفرد والمجتمع بشكل عام·
ويعقد المركز مساء اليوم مؤتمرا صحفيا في قصر الإمارات للإعلان عن تفاصيل الحملة وطبيعة البرامج والفعاليات التي تتضمنها طوال العام·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مبادرة وطنية لترسيخ التسامح وتكريسه في برامج الحكومة