افتتح محمد المر رئيس مجلس دبي الثقافي مساء أمس الأول في مبنى مؤسسة سلطان العويس معرضاً للفنانة التشكيلية الباكستانية كيشوار هاشمي، وذلك بحضور حشد من الفنانين والمهتمين، واشتمل المعرض على 65 لوحة مشغولة بوسائل وتقنيات متعددة لمعالجة موضوعات متعددة كذلك· أعمال المعرض تظهر براعة في التقاط مشاهد البيئة والطبيعة ومنحها المعاني والدلالات الخاصة، وإعادة توظيفها بأسلوب فني فيه دفقة الجمال الواضح وحس الأنثى الفطري بالتقاط المعنى، وهي ذات طابع نوراني في الغالب، حيث التكوينات الناعمة والرقيقة والألوان المتوهجة، فأعمالها تحمل عناوين تقود المتلقي إلى تأملات عميقة، خصوصا حين تتناول الأزهار والورود والفراشة، فهي تقوم بتجريدها من صورتها المألوفة حينا، وتعمل على تجسيدها في رسم واقعي تعبيري حينا آخر· وكما تحضر الطبيعة على نحو غني وشفاف، تحضر المرأة في بعض الأعمال في مشاهد تميل إلى الحزن والسواد في تعبيرات الوجه والعينين، ويحضر عنصر الدين في صور عدة، فهو مرة يظهر في لوحة بعنوان ''الله''، ومرة أخرى بعنوان ''مسجد''، ومرة ثالثة من خلال الزخارف ذات الطابع الإسلامي بشكل خاص· وتعتبر كيشوار هاشمي الحاصلة على دبلوم الفنون الجميلة من مدرسة كراتشي للفنون من أبرز الفنانين في الباكستان، فهي متعددة الانشغالات الفنية ما بين النحت وأعمال السيراميك والألوان المائية واللوحات الإعلانية، ولها مشاركات في الكثير من الفعاليات الفنية في بلدها، فقد شاركت منحوتاتها في عدد من المعارض داخل باكستان، ونالت عددا من الجوائز·