الاتحاد

الإمارات

بتروا قدمه في مشاجرة فأعادها الأطباء في الشارقة

القدم بعد إعادتها ( الصور من المصدر)

القدم بعد إعادتها ( الصور من المصدر)

أحمد مرسي (الشارقة)

نجح فريق طبي في مستشفى القاسمي بالشارقة في إعادة قدم شخص بعد بترها بآلة حادة خلال مشاجرة، وأفاد الدكتور زكي خليفة المزكي رئيس قسم جراحة الشرايين والاوردة والصدر في مستشفى القاسمي، أن العملية تعتبر من العمليات الدقيقة والمعقدة، حيث استقبل قسم الطوارئ بالمستشفى شاباً آسيوياً، في العقد الثالث من العمر، تعرض لبتر في القدم وظل ينزف لفترة قبل نقله للمستشفى، بالإضافة لوجود جروح متفرقة تعرض لها في المشاجرة.

وقال: «من خلال فحص الشخص تبين أنه تعرض لبتر في القدم اليسرى من خلال فصل كل الأربطة والشرايين والأوردة، وعليه تم تجهيزه فوراً للجراحة».

وأشار المزكي، إلى أن الفريق الطبي، برئاسة الدكتور حسين أحمد لطيف، قام بإعادة توصيل الشرايين والأوردة والأربطة، في عملية دقيقة جداً، وتبين طبياً عند معاينة الجروح، نجاحها من حيث سلامة القدم والأنسجة، ومن خلال الفحوصات السريرية والموجات الصوتية، تبين أن التوصيلات الرئيسية المتعلقة بالشرايين والأوردة في حالة مستقرة وجيدة، والعلامات الحيوية للقدم، كانت ضمن المتعارف عليه دولياً. وذكر أن الشخص، تعافى بصورة كبيرة وخرج من المستشفى على قدمه، بعد تحويله على قسم العظام لإجراء التقييم النهائي للمفصل لما يتناسب مع تحقيق الحركة المطلوبة.

بدوره أكد الدكتور حسين أحمد لطيف، أن العملية استغرقت أكثر من 4 ساعات وأنها تعتبر من العمليات الدقيقة التي يتم إجراءها في مستشفيات حكومية، دون الحاجة لمراكز طبية متخصصة، ومما صعب من إجراءها الفترة الزمنية الكبيرة طبياً بين وقت الحادث وإجراء العملية، والتي وصلت لأكثر من 6 ساعات، وتعتبر الأولى من نوعها التي تتم في مستشفى القاسمي. وقال إن المريض يستطيع أن يعيش حياته مستقبلاً بصورة جيدة، ولكنها ليست بالطبيعية، نظراً لكبر حجم العملية التي أجريت له، كما أنه يعتبر نجاحاً طبياً منحه فرصة لبقاء القدم دون بترها وعدم تعرضه للاستعانة ببدائل صناعية للقدم في حياته المستقبلية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية