الاتحاد

الإمارات

رئيس الدولة: تسليم السلطة للشعب العراقي عامل مهم في ضمان المزيد من الأمن والاستقرار

الزعيمان يبحثان العلاقات الثنائية وفرص تطوير الشراكة الاستراتيجية
استقبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بقصر المشرف ظهر أمس فخامة المستشار الألماني جيرهارد شرويدر الذي يزور البلاد حالياً·
ورحب صاحب السمو رئيس الدولة في بداية اللقاء بفخامة المستشار الضيف وأكد له حرص دولة الإمارات على تطوير وتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع جمهورية ألمانيا الاتحادية·
كما جدد اهتمام الدولة بمواصلة العمل والتعاون المشترك مع ألمانيا في مختلف المجالات المتاحة والسعي إلى تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في إطار التعاون الاقتصادي والتقني والثقافي والعلمي بما يعود بالفائدة على شعبي البلدين الصديقين·
وأعرب صاحب السمو رئيس الدولة عن أمله بأن توفر الشراكة الاستراتيجية بين البلدين المزيد من فرص التعاون في مجالات الاستثمارات والمشروعات المشتركة لاسيما في الصناعة والسياحة والتجارة والطاقة والبيئة والمياه والتعليم التقني ونقل وتوطين التكنولوجيا إلى الدولة·
واستعرض الزعيمان أثناء اللقاء تطورات الأوضاع الراهنة في منطقة الخليج والشرق الأوسط ومجريات الأحداث على الساحة الدولية والجهود الإقليمية والدولية من اجل محاربة الإرهاب والحفاظ على امن منطقة الخليج العربي واستقرارها لما لهذه المنطقة من أهمية استراتيجية للاقتصاد العالمي نظرا لتأثيرها المباشر على أسواق الطاقة والتجارة العالمية·
وأشار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في هذا الصدد إلى أن تسليم السلطة للشعب العراقي سيكون عاملاً مهماً من اجل ضمان المزيد من الأمن والاستقرار في ذلك البلد العربي الشقيق والحفاظ على سلامة أراضيه وتوجيه الطاقات كافة نحو البناء والتعمير مؤكدا ثقة دولة الإمارات بقدرة الشعب العراقي الشقيق على تجاوز المرحلة الصعبة التي يمر بها حالياً وان يستعيد العراق مكانته ودوره على الصعيدين العربي والدولي·
كما دعا سموه إلى الإسراع في تنفيذ خطة خريطة الطريق من اجل تمكين الشعب الفلسطيني من بناء دولته المستقلة حسب خريطة الطريق وقرارات الشرعية الدولية مشيرا إلى أن هذا هو الطريق الوحيد لضمان امن واستقرار جميع دول المنطقة وإشاعة السلام والرخاء الاقتصادي في الشرق الأوسط واعتبر ان المؤشرات الأخيرة في مسيرة السلام مشجعة وايجابية وضرورة مواصلة قيام الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية بالعمل على دعم السلطة الفلسطينية وقيادتها الجديدة وحث إسرائيل على الانسحاب من الأراضي المحتلة·
من جهته أكد فخامة المستشار الألماني عقب الاجتماع انه يشعر بسرور بالغ وارتياح كبير للقائه صاحب السمو رئيس الدولة وهي المرة الأولى التي يتم فيها مثل هذا اللقاء بين الزعيمين·
كما أكد في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات 'وام' أن الاتفاقيات التي تم التوصل إليها مع كبار المسؤولين في دولة الإمارات هي دليل قاطع على أن علاقات البلدين تتجه إلى المزيد من النمو والتطور·
وقال فخامته ' إننا نعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة أهم شريك تجاري لنا في المنطقة ' مشيرا إلى أن علاقات الإمارات وألمانيا أصبحت نموذجاً يحتذى به للعلاقات بين الدول وأعرب عن أمله بأن تصبح نموذجاً للعلاقات العربية الألمانية في المستقبل القريب·
وأشار في الوقت نفسه إلى أن التميز في العلاقات بين البلدين لا يقتصر على قوتها بل يمتد أيضا ليشمل التطابق في وجهات النظر إزاء القضايا العالمية مثل التعاون القائم في مجال محاربة الإرهاب الدولي وكذلك قضايا حماية البيئة في العالم·
وأكد المستشار الألماني الذي قام بجولة في دول مجلس التعاون الخليجي هذا الأسبوع حرص الاتحاد الأوروبي على تطوير العلاقات مع دول المجلس كجزء من الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين·
وأعرب عن أمله بأن يتم الاتفاق على جميع المسائل العالقة وقال ' سيكون هذا الموضوع من ضمن أجندة الاجتماع الوزاري القادم بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي والذي سيعقد أبريل المقبل في مملكة البحرين'·
وأكد فخامته أن منطقة الخليج العربي تكتسب أهمية خاصة لدى ألمانيا وأوروبا ليس فقط بسبب تمتعها باحتياطيات هائلة من النفط الخام والتي يجب استغلالها بصورة مسؤولة لضمان الأمن البيئي للاقتصاد بل أيضا لأن المنطقة تكتسب يوماً بعد يوم مزيداً من الأهمية السياسية·
وأشاد المستشار شرويدر بإسهام دول مجلس التعاون في جهود محاربة الإرهاب العالمي باعتبارها حليفاً دائماً في الجهود الرامية لتحقيق التنمية المستدامة في المناطق التي تشهد اضطرابات في مختلف أنحاء العالم·
ووصف التحركات الراهنة في عملية السلام بالمنطقة بأنها ايجابية وأعرب عن أمله في أن يكون ذلك مؤشراً إلى قرب إقامة الدولة الفلسطينية وفقاً لخريطة الطريق وقال ' إننا جميعا نأمل في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وديموقراطية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل وبحدود آمنة ومعترف بها '·
واعتبر الخطط الإسرائيلية للانسحاب من قطاع غزة خطوة مهمة ترحب بها ألمانيا الاتحادية·
وحضر اللقاء من جانب الإمارات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية واللواء الركن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان قائد الحرس الأميري وسمو الشيخ احمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان المرافق العسكري لصاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس ديوان ولي العهد وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية والعقيد الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم ومعالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي وزير شؤون المجلس الأعلى ومجلس التعاون ومعالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد والتخطيط رئيسة بعثة الشرف المرافقة لفخامة المستشار الألماني ومعالي الشيخ احمد بن سيف آل نهيان رئيس دائرة الطيران المدني ومعالي احمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة وسعادة محمد احمد المحمود سفير دولة الإمارات لدى ألمانيا وسعادة يورجن شتيلتسر السفير الألماني لدى الدولة وعدد من أصحاب السمو الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة·
كما حضرها من الجانب الألماني الوفد المرافق لفخامة جيرهارد شرويدر· وقد أقام صاحب السمو رئيس الدولة مأدبة غداء تكريما لفخامة مستشار جمهورية ألمانيا الاتحادية والوفد المرافق·(وام)

اقرأ أيضا