الاتحاد

الإمارات

ملتقى التربية الأمنية يناقش تحقيق رؤية 2021

دبي (الاتحاد)- تنظم القيادة العامة لشرطة دبي في التاسع من مارس المقبل فعاليات ملتقى التربية الأمنية في دورته الثانية، بحضور معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، وبمشاركة وزارات وهيئات وجهات اتحادية. وقال المقدم الخبير إبراهيم الدبل، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي، في الإدارة العامة لخدمة المجتمع، المنسق العام لبرنامج التربية الأمنية، إن الملتقى سيناقش رؤية 2021م وتأثيراتها المستقبلية على الطالب الإماراتي، ودور المؤسسات الوطنية في تحقيقها، وتحقيق مستقبل أفضل للطالب الإماراتي، ودور المؤسسات الأمنية في ذلك، ودور مؤسسات التربية والتعليم والتنشئة والرأي العام في إيجاد الإماراتي الواثق المسؤول من خلال الفئة الطلابية، إلى جانب بحث دور المؤسسات الأسرية في دعم الكيان الأسري وتوفير البيئة الأسرية المناسبة للطالب الإماراتي، وكذلك دور المؤسسات الاجتماعية في تعزيز التماسك الاجتماعي وأثر ذلك على الطالب. وبين أن العديد من الجهات ستشارك في الملتقى منها، وزارة التربية والتعليم، ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ورئاسة مجلس الوزراء باعتبارها الجهة المعنية بتنفيذ رؤية 2021م، والتي ستعرض خلال الملتقى ورقة عمل حول بعنوان “رؤية 2021 الملامح واستراتيجيات التطبيق”، إضافة إلى هيئة تنمية المجتمع، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وجمعية توعية ورعاية الأحداث في دبي، ومؤسسة التنمية الأسرية في أبوظبي، إضافة إلى العديد من المختصين وخبراء التربية والإعلام والاختصاصيين الاجتماعيين، وغيرهم من المعنيين بالشأن التربوي العام. وأشار إلى العديد من أوراق العمل التي سيناقشها المؤتمر، ومنها “دور مؤسسات التربية والتنشئة والرأي العام في تكوين الطالب الإماراتي الواثق المسؤول”، و”دور المناهج التربوية في تعزيز الدافع لدى الطلاب لتحقيق رؤية 2021”، و”دور المؤسسات الأمنية في نشر ثقافة وأهداف رؤية 2021”، و”دور الجمعيات الأهلية ورعاية الأحداث في تأهيل الطالب لرؤية 2021”، و”ودور المؤسسات الأسرية في تكوين الأسر المتماسكة المزدهرة”، و”ودور المؤسسات الدينية في تأسيس الطالب الإماراتي لتحقيق رؤية 2021”، و”دور المؤسسات الإعلامية في نشر ثقافة ورؤية 2021”.

اقرأ أيضا