الاتحاد

الإمارات

«منتدى الدبلوماسية» يناقش سبل إنجاح «الاتصال الحكومي»

منى المري في صورة جماعية مع عدد من المتحدثين في المنتدى وقيادات إعلامية (وام)

منى المري في صورة جماعية مع عدد من المتحدثين في المنتدى وقيادات إعلامية (وام)

دبي (وام)

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تنطلق اليوم الدورة الأولى لـ«منتدى الدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي» الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة دبي لمناقشة أفضل سبل إنجاح عمليات الاتصال الحكومي، وأكثر أساليب الدبلوماسية العامة فاعلية في مساندة الخطاب الرسمي، وتعزيز صياغة الرسائل الحكومية الأساسية، وتوسيع دائرة تأثيرها، وذلك بمشاركة نخبة من الوزراء والمسؤولين الحكوميين والخبراء المتخصصين في القطاعات ذات الصلة بالدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي، ومجموعة من المستشارين الدوليين المرموقين في هذا المجال.
وعقد المكتب الإعلامي لحكومة دبي، الجهة المنظمة للمنتدى بفندق أبراج الإمارات في مسرعات المستقبل أمس، لقاءً تعريفياً بحضور منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وعدد من المتحدثين المشاركين في المنتدى، ومنهم: آرون شيرينيان، رئيس الاتصال والتسويق بمؤسسة الأمم المتحدة، ود. باولو بورتاس، نائب رئيس مجلس الوزراء البرتغالي السابق، وأليستر كامبل المدير الإعلامي لرئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، وتوم فليتشر، السفير البريطاني السابق إلى لبنان، ود. هوارد كلارك، الخبير في مكافحة الإرهاب، وعدد من القيادات الحكومية والإعلامية في الدولة. كما حضر اللقاء عبدالله بن طوق المدير العام للمكتب التنفيذي، وماجد السويدي، مدير عام مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستديوهات ومدينة دبي للإنتاج، وسارة الأميري رئيسة مجلس علماء الإمارات، والمهندس عمران شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، وهالة بدري، النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والاتصال في «دو»، ومالك المالك الرئيس التنفيذي لمجمعات تيكوم للأعمال، وجمال الشريف رئيس مجلس إدارة لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي.

مظلة جامعة لحوار بناء
وفي مستهل اللقاء، رحبت المرّي بضيوف المنتدى المشاركين من مختلف أنحاء العالم، مشيرة إلى أن هذا الحدث يأتي استلهاماً لرؤية القيادة الرشيدة والاهتمام الذي توليه لعملية الاتصال كإحدى ركائز النجاح في مضمار العمل الحكومي، منوهة بأن الدورة الأولى للمنتدى ستركز على مناقشة سبل تعزيز قدرات الاتصال الحكومي، وأفضل الممارسات في هذا المجال، بما في ذلك توظيف الأدوات الحديثة التي ساهمت في تطوير مفاهيم وأسس الاتصال في مؤازرة الخطاب الرسمي وخطط الاتصال الحكومي، وتأكيد فعاليتها، واتساع دائرة تأثيرها، وذلك في ضوء المعطيات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية المحيطة سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي والدولي.
وأشارت إلى أن المنتدى يأتي كمظلة جامعة لحوار بناء ومنصة لتبادل الأفكار والرؤى والتجارب الناجحة على المستويين الداخلي والخارجي، بما لذلك من انعكاس إيجابي على الارتقاء بعمليات الاتصال الحكومي، وذلك من خلال استضافة نخبة من الخبراء الدوليين من أصحاب الخبرة المتميزة في هذا المجال الذين سيشاركون مسؤولي الاتصال الحكومي خبراتهم في التعاطي مع مختلف المواقف والمناسبات للخروج منها بأفضل النتائج الممكنة، بما يتوافق مع الأهداف الاستراتيجية للحكومات.

موضوعات حيوية
من جانبها، استعرضت نورة العبار، مدير إدارة الشؤون الإعلامية الاستراتيجية في المكتب الإعلامي لحكومة دبي، أهم المحاور التي سيتطرق إليها المنتدى، ومنها مناقشة أفضل التجارب الناجحة من داخل المنطقة العربية وخارجها، ضمن إطار تفاعلي يشمل جلسات نقاشية تركز على موضوعات حيوية عدة، منها الإدارة الإعلامية للأزمات، والإدارة الناجحة للحملات، وأفضل الطرق لصياغة التصريحات الرسمية، والتعبير عن وجهة النظر الحكومية بالشكل الذي يعكس الموقف الرسمي، وذلك في سياق محتوى ذي طابع استراتيجي هدفه تعزيز قدرات الاتصال الحكومي بصورة عامة.
كما أوضحت العبار أن المنتدى سيتناول بقدر من التحليل أفضل النماذج، والأساليب التي استطاعت من خلالها عدد من حكومات المنطقة والعالم توظيف مختلف أدوات الدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي بالشكل الأمثل الذي يخدم الخطاب الرسمي، إضافة إلى دراسة أشهر الحالات التي نجحت فيها تلك الحكومات في تخطى أصعب المواقف، مع سعي المنتدى لتقديم قاعدة معرفية لتبادل الخبرات والأفكار، بما يضمن الوصول إلى أفضل الصيغ التي تكفل نجاح الخطاب الحكومي في تحقيق أهدافه.
من جهتهم، أعرب الخبراء العالميون المشاركون في المنتدى عن تقديرهم لهذه الخطوة التي تنم عن إدراك واع لقيمة الاتصال الحكومي وتفهم لقيمته وأثره في إحداث التغيير الإيجابي المطلوب في المجتمعات وعلى مستوى العلاقات بين الدول، مشيدين بنهج دولة الإمارات في تبني الحوار الإيجابي البناء، ضمن شتى المجالات، في ضوء استهدافها لعب دور رئيس في تعزيز النقاش حول كل ما فيه نفع وفائدة للمجتمع.

تجربة الإمارات
تطرح أجندة «منتدى الدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي» في دورته الأولى جملة من الموضوعات ذات الصلة بمجال الاتصال الحكومي، من بينها تجربة الإمارات المتميزة في مجال الاتصال وأثرها في منحها مكانة متميزة إقليمياً ودولياً، كما سيتناول المنتدى العلاقات الخليجية والثوابت الأساسية التي أرساها زعماء دول الخليج العربي وشكلت الأرضية الصلبة للعمل الخليجي المشترك، وكذلك مدى ارتباط التجارة بالعلاقات الخارجية وتأثير التبادل الاقتصادي في توثيق الروابط بين الدول والشعوب. ويستعرض المنتدى ضمن موضوعاته أيضاً أفضل سبل الإدارة الناجحة للحملات الوطنية وكيفية تحقيقها للأهداف المرجوة، ودور الاتصال الحكومي في نقل الرسالة غير التقليدية بأسلوب مبسط يفهمه المجتمع، وكيفية إدارة السمعة وتوظيف أدوات الاتصال في تخطي تبعات الأعمال الإرهابية التي تواجه المنطقة والعالم.

اقرأ أيضا