الاتحاد

الإمارات

السجن 4 سنوات لعاملة عربية بتهمة تعاطي المخدرات

دبي (الاتحاد) - عاقبت محكمة الجنايات بدبي عاملة من الجنسية العربية تبلغ من العمر 27 عاماً بالسجن لمدة 4 سنوات والإبعاد عن الدولة، بعد إدانتها في الجلسة التي ترأسها القاضي حمد عبد اللطيف عبد الجواد بتعاطيها مادة الحشيش المخدرة، فيما شوهدت العاملة بعد النطق بالحكم وهي تجهش بالبكاء وهي رفقة الشرطة النسائية، حيث قالت لـ”الاتحاد” إنها تعرضت لخديعة من صديقتها التي زودتها بسيجارة محشوة بالمخدرات دون علمها.
وقالت شرطية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات إنه تم تكليفها مطلع يناير الماضي رسمياً من قبل الإدارة لإلقاء القبض على العاملة بعد أن ورود معلومات تفيد بوجود امرأة من الجنسية العربية في منطقة النهدة تحوز وتتعاطى المواد المخدرة بمحطة بترول الإمارات بمنطقة القصيص. وأضافت أنها شاهدت العاملة بداخل سيارة أجرة، حيث سارعت بإلقاء القبض عليها، مبينة أنها لم تعثر على أية مواد مخدرة بحوزتها حينما فتشتها ذاتياً في تلك الأثناء، إلا أنها عثرت حينما اقتادتها إلى مقر سكنها بداخل دولاب ملابسها على قطعة حشيش.
وكانت محكمة الجنايات عاقبت منذ أواسط يناير الماضي 43 متهماً، معظمهم آسيويون، وبينهم أميركي وبريطاني، بالسجن لمدة 4 سنوات والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء فترة العقوبة المقررة بحقهم بعد أن أدانتهم في قضايا منفصلة نظرتها بتعاطي وحيازة المخدرات.
وأصدرت المحكمة خلال الفترة ذاتها أحكاماً بالسجن مدى الحياة بحق 10 متهمين من الجنسية الآسيوية وإبعادهم عن الدولة عقب انقضاء العقوبة بعد أن أدانتهم بالاتجار بالمخدرات، فيما عاقبت 5 آخرين بالسجن لمدة 10 سنوات وتغريم كل منهم 50 ألف درهم لحيازتهم وترويجهم مؤثرات عقلية.
وكانت أبرز القضايا التي فصلت فيها المحكمة خلال الفترة ذاتها وقررت معاقبة المتهمين فيها بالسجن مدى الحياة، تلك التي أدانت فيها عاملاً من الجنسية السريلانكية بالاتجار بالمخدرات عقب ضبطه من قبل كمين لشرطة دبي، وهو يعتزم بيع أحد أفراد الكمين أقل من جرام من الهيروين، فيما حكم على مصمم من الجنسية السريلانكية بالسجن 25 عاماً بسبب بيعه أقل من جرام من الهيروين بمبلغ 200 درهم.
إلى ذلك، تعاود المحكمة اليوم النظر في قضيتي مواقعة أنثى بالإكراه، تتهم النيابة العامة في الأولى مراسلاً من الجنسية الإيرانية، يبلغ من العمر 35 عاماً، قالت إنه واقع استشارية خدمة من الجنسية الهندية كرهاً عنها، حينما اقتحم شقتها فجراً في فبراير الماضي وهو متعاط للمشروبات الكحولية.
وتتهم في الثانية مضيف طيران من الجنسية العربية يبلغ من العمر 28 عاماً بمواقعة صديقة له من جنسيته تبلغ من العمر 22 عاماً بالإكراه، حينما استغل سكرها في يوليو الماضي وواقعها، فيما أظهرت إفادة المجني عليها أن ثلاثة شباب، من بينهم المتهم مارسوا الجنس معها تباعاً، حينما ذهبت برفقتهم إلى منزل أحدهم للسهر، وطلبت إعطائها ملابس رياضية كي ترتديها بدلاً من ملابسها الضيقة.
وقالت إن المتهم هو الذي بادر إلى مواقعتها، ولم تقو على مقاومته كونها كانت في حالة سكر شديدة، مشيرة إلى أن المتهمين الآخرين مارسوا الجنس معها تباعاً بعد ذلك.
وأظهر تقرير الأدلة الجنائية أن غشاء بكارة المجني عليها مفضوض منذ فترة قديمة يتعذر تحديدها، مؤكداً أنها تعرضت لمواقعة جنسية حديثة.
إلى ذلك، يمثل اليوم من جديد عامل ومزارع وسائق وعاطل عن العمل من الجنسية البنجالية متهمين بالاتجار بخادمة من جنسيتهم وإرغامها على ممارسة الرذيلة مقابل تكسبهم المالي.

اقرأ أيضا