الاتحاد

الإمارات

«مهرجان عوافي» يستضيف سباق التجديف الأول الجمعة المقبل

إقبال كبير شهدته قرية التسوق في مهرجان عوافي

إقبال كبير شهدته قرية التسوق في مهرجان عوافي

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان عوافي الثامن 2010 عن استضافتها لسباق التجديف الأول بنوعيه الحديث والتراثي في رأس الخيمة، وذلك بالتعاون مع نادي رأس الخيمة الدولي للرياضات البحرية يوم الجمعة المقبل 7 يناير الساعة الرابعة مساء.
وقال حمد بن ارحمه الشامسي نائب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة ومنسق عام المهرجان، إن اللجنة العليا للمهرجان حرصت على تنويع أجندة فعاليات مهرجان عوافي هذا العام وعدم اقتصارها فقط على منطقة عوافي السياحية، بل تعميم الفعاليات على مختلف أرجاء الإمارة، لكسر طابع مهرجان عوافي الشبابي فقط وجعل جميع الشرائح والفئات تستمتع بالمهرجان، بالتالي ارتأت اللجنة العليا بالتعاون مع نادي رأس الخيمة الدولي للرياضات البحرية تنظيم السباق الأول للتجديف بنوعيه التراثي والحديث.
من جانبه، قال عارف إبراهيم الهرنكي مدير عام نادي رأس الخيمة الدولي للرياضات البحرية، إن السباق يعد بادرة باتجاه تشجيع الرياضات المختلفة لجميع الفئات، وسينطلق السباق تمام الساعة الرابعة بعد غد الجمعة.
وأضاف الهرنكي أن سباق التجديف التراثي سيضم 7 قوارب كل قارب يضم 12 متسابقاً، وسيقطع المتسابقون مسافة قدرها 3 كيلومترات، أما السباق الحديث فيضم 16 متسابقاً وسيقطع مسافة 1000 متر، ويشارك فيه طلبة مدارس من داخل الدولة وغيرهم من المشاركين.
كما شهد معرض التسوق في القرية التراثية ضمن مهرجان عوافي برأس الخيمة إقبالاً جيداً من قبل الزوار والمرتادين في ظل تنوع المنتجات المطروحة، منها المصرية والسورية والأردنية وكذلك المنتجات المحلية.
ويحوي معرض التسوق على 20 محلاً يقدم مجموعة من البضائع أمثال السترات الشتوية والمكسرات المصرية والإكسسوارات والعباءات المحلية وغيرها التي جذبت الزوار ودفعتهم إلى التبضع.
وقالت مريم النعيمي رئيسة اللجنة المالية والإدارية والتراثية لمهرجان عوافي إن معرض التسوق يقدم منتجات وأعمالاً حرفية من قبل مختلف المحال إلى جانب مشاركة الجمعيات أيضاً في هذا المعرض.
وقدمت المحال منتجات منوعة وبضائع لاقت إقبالاً جيداً من قبل الزوار، إلى جانب مشاركة عدد من الجمعيات الشعبية الموجودة في الإمارة في المعرض بمنتجات تراوحت أسعار بيعها من 30 إلى 200 درهم.
ولفتت النعيمي إلى أن القرية التراثية توفر خدمات ومرافق لتأمين راحة الزوار منها مسجد للرجال وآخر للنساء ومقاعد وطاولات ومطاعم أيضاً.
إلى جانب ذلك، تم إيجاد صندوق للشكاوى والاقتراحات وإرشادات عامة لرواد عوافي للأمن والسلامة وخريطة لمرافق وخدمات منطقة عوافي، إضافة إلى مقاعد متحركة لكبار السن بالمجان، للتجول في القرية التراثية وصندوق للإسعافات الأولية تحسباً لأية حالة طارئة.
وقال أبو وليد أحد المشاركين في المعرض إن الإقبال كان معقولاً، حيث يؤم القرية زوار كثيرون في نهاية الأسبوع، مطالباً بالتركيز على إيجاد فعاليات مشوقة بشكل أكثر في الدورات المقبلة لزيادة الإقبال على المهرجان.
وأشاد المواطن سعيد سالم بفكرة معرض التسوق في أرض المهرجان، قائلاً إن المهرجان وما يقام عليه من فعاليات منوعة وتواجد حديقة العائلات ومسرح القرية التراثية الذي يقدم البرامج الهادفة للزوار، فرصة جيدة من أجل قضاء الأسر والأهالي أوقاتاً ممتعة في ظل تواجد هذه الفعاليات المنوعة.

اقرأ أيضا