الاتحاد

الرياضي

قطر تتجاوز اليمن وتتأهل من الباب الضيق

مجدي صديق يحتفل بهدفه في شباك اليمن الذي أعلن تأهل العنابي إلى نصف النهائي

مجدي صديق يحتفل بهدفه في شباك اليمن الذي أعلن تأهل العنابي إلى نصف النهائي

فاز منتخب قطر لكرة القدم على نظيره اليمني أمس على ملعب الشرطة في الوطية في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في الدور الأول وتأهل إلى نصف نهائي دورة كأس الخليج·
وسجل موسى هارون (13) ومجدي صديق (90+7) هدفي قطر، وعلي النونو (31 من ركلة جزاء) هدف اليمن·
ورافقت قطر السعودية إلى نصف النهائي بعد فوز الأخيرة على الامارات 3-صفر· وتواجه قطر في نصف النهائي عمان منظمة البطولة·
وضمت التشكيلة القطرية 3 تعديلات تمثلت في ماركوني اميرال الذي حل محل عبدالله كوني المصاب، وعادل لامي وسيد علي بشير بدلا من حسين ياسر ووليد جاسم، في حين لعب المنتخب اليمني بإشراف المحلي سالم نعاش بعد إقالة المصري محسن صالح على خلفية الخسارتين الأوليين أمام الإمارات 1-3 والسعودية صفر-،6 واللقاء هو الثاني بين الطرفين في دورات الخليج التي يشارك فيها اليمن منذ الدورة السادسة عشرة عام 2003 في الكويت، وقد فازت قطر في تلك النسخة 3-صفر، ثم لم يلتقيا بعد ذلك·
وكانت البداية عادية جداً وحاول المنتخب القطري -الذي هو بحاجة إلى الفوز بفارق 3 أهداف من اجل التأهل في حال تعادل السعودية والإمارات في اللقاء الثاني- بخجل الوصول إلى منطـــقة ضيفه قبل ان يحصل على ركلة ركنية نفذت منها الكرة على رأس موسى هارون الذي تابعها في اقصى الزاوية اليمنى بعيداً عن متناول الحارس سالم عوض فجاء الهدف الأول لقطر في البطولة، والأول لهارون مع منتخب بلاده، والأول له في أول مباراة دولية، والأول من أول ركنية للمنتخب القطري في هذه المباراة·
وسدد عادل لامي كرة بعيدة المدى في أحضان سالم عوض (19)، وحرم البرازيل الاصل ماركوني اميرال اليمنيين من التعادل بعد أن أهدى علي النونو كرة مقــــشرة إلى ياسر باصهي داخل المنــــطقة وخلف الدفـــــاع فواجه الحارس محمد صـــقر وســـددها منحــــرفة من الجــــهة اليمنى فانشـــــقت الأرض عن امــــيرال وابعــدها من على خـــــط المــــرمى إلى خـــــارج الملـــــعب (23)· ووضع مسعد الحمد قطر في وضع حرج بعد ان ارتكب خطأ ضد باسهي الذي حاول متابعة كرة من النــــونو داخل المنطقة فاحتـــــسب الحكم الكويتي ناصر العنزي ركلة جزاء ترجمها النونو إلى هــــدف التعــــــادل بعدما وضع الكرة بقوة على يسار محــــمد صقر (31) هو الثاني له في البطولة بعد الأول في مرمى الإمارات (1-3)·
وسيطر المنتخب القطري على المجريات في الوقت المتبقي من الشوط ولم يصل اليمنيون الا مرة واحدة إلى المنطقة القطرية سدد منها علاء الصاصي كرة طائشة (44)، في حين كاد ســـيباستيان سوريا يمنح التقدم الثاني لقـــــطر بعد عرضية من سيد علي بشــــير أفلتــــت من يدي سالم عوض قبل أن ينقض عليها مجــــدداً ويحرم سوريا من التســـجيل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع·وفي الشوط الثاني، دفع مدرب قطر الفرنسي برونو ميتسو بلاعب الوسط حسن الهيدوس بدلاً من المدافع اميرال فتحسن الاداء قليلاً، وأرسل سيباستيان سوريا كرة عرضية خطرة لم تجد من متابع (52)، ورد اليمنيون بهجمة خطرة لم تشهد النهـــاية الصحيحة (58) قبل أن يقوم سوريا بمجهود فردي في الجهة اليسرى ويقدم الكرة على طبق من فضة إلى الهيدوس الذي سددها أرضية من بين أقدام المدافعين في مكان وقوف الحارس سالم عوض الذي سيطر عليها بسهولة (66)·
وأهدر سوريا فرصة هدف ثان بعد كرة مرفوعة من ركلة حرة ارتقى لها وحاول وضعها برأسه في الزاوية اليسرى البعيدة عن الحارس اليمني فخرجت الكرة بعيدا عن القائم الايسر (74)، وحاول ميتسو في ربع الساعة الأخير إعطاء دفعة من الزخم الهجومي لرجاله، فأخرج سيد بشير ثم محمد عبد الرب وأشرك بدلاً منهما يوسف أحمد ومجدي صديق في وقت كان بحاجة فيه إلى الفوز بأي نتيجة بعد تقدم السعودية على الإمارات 3-صفر·
وحرم سالم عوض كلا من خلفان إبراهيم خلفان وسوريا من فرصة تسجيل هدف الفوز بعد أن انقض بفدائية كبيرة على الكرة مرتين متتـــــاليتين (86)، ومنح الحكم الكــــويتي 7 دقـــــائق وقتـــــاً بدل من ضائع حدث خلالها هـــــرج ومـــرج وطرد اليمني محمد صالح مع احتـــــساب ركلة حرة نفذها البديل صديق على يمين الحارس وأحرز هدف الفـــــوز بعد مرور أكثر من 7 دقــــائق على الــــوقت الأصلي ليطرد بعدها النــــونو عقابا على احتجاجه·

مدرب اليمن
الحكم جامل قطر في الركلة الحرة وبالغ في احتساب الوقت بدل الضائع!

مسقط (الاتحاد) - انتقد المدرب اليمني سامي النعاش القرار الذي اتخذه الحكم الكويتي ناصر العنزي في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الوقت الضائع باحتسابه ركلة حرة لصالح المنتخب القطري· وقال انها ركلة غير صحيحة وكان يفترض أن يكون قراره عكسياً ويمنح فريقه خطأ على المهاجم القطري، وأضاف: الحكم بالغ باحتساب الوقت الضائع ولم يكتف بذلك بل أشهر بطاقتين حمراوين في وجه لاعبيين يمنيين مشيراً إلى أن الحكم تسبب في توتر لاعبيه خاصة في الوقت الضائع وكان ظالماً في الركلة الحرة التي احتسبها والتي سجل منها الفريق القطري هدف الفوز·
وأكد المدرب اليمني بأن الأسلوب الذي استخدمه في هذه المباراة انعكس سلباً على لاعبي قطر وأدى إلى توترهم قائلاً بأنه لو لعب العنابي ساعتين فإنه لا يمكنه تسجيل هدف آخر لولا (هدية) الحكم في الوقت الضائع

اقرأ أيضا

عبدالمجيد حسين: خليل قائد في «الأبيض» و«الفرسان»