صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

تظاهرات في سيؤول للمطالبة باعتقال الرئيسة المعزولة

الكوريون الجنوبيون يحتفلون بعزل الرئيسة المتهمة بالفساد أمس (إي بي إيه)

الكوريون الجنوبيون يحتفلون بعزل الرئيسة المتهمة بالفساد أمس (إي بي إيه)

سيؤول (وكالات)

احتشد معارضو رئيسة كوريا الجنوبية المعزولة بارك جون-هاي أمس في العاصمة سيؤول مطالبين بإلقاء القبض عليها بعد يوم من الإطاحة بها وسط فضيحة فساد تورطت فيها شركات كبرى.
وأثار قرار المحكمة الدستورية أمس الأول تأييد التصويت البرلماني الذي طالب بمساءلة بارك وعزلها غضب مئات من مؤيديها وقتل إثنان منهم أثناء محاولة اختراق صفوف الشرطة خارج المحكمة. وذكر مستشفى أن رجلا ثالثا عمره 74 عاما أصيب بأزمة قلبية توفي أمس.
ونزل منتقدو بارك أمس إلى وسط سيؤول وهو المكان الذي يحتشدون فيه في نهاية كل أسبوع منذ أشهر ونزل مؤيدوها إلى مكان غير بعيد لكن بأعداد أقل. وانتشر رجال الشرطة في وسط المدينة حاملين الدروع.
وأصبحت باك (65 عاما) أول رئيسة منتخبة ديمقراطيا تعزل من منصبها في كوريا الجنوبية . وأدت الأزمة أيضا إلى اعتقال رئيس مجموعة سامسونج ومحاكمته.
ويمثل قرار المحكمة سقوطا مدويا لأول امرأة تتولى رئاسة البلاد وهي أيضا ابنة باك تشونج هي الدكتاتور العسكري إبان الحرب الباردة. وشغلت باك مكانة السيدة الأولى بجانبه بعد اغتيال والدتها في 1974.
وكان والد باك قد استولى على السلطة في انقلاب في 1961 واستمر في الحكم 18 عاما إلى أن قتله قائد حرسه عام 1979.
ولم يعد لدى بارك حصانة من الملاحقة القضائية وقد تواجه الآن اتهامات بالرشوة والابتزاز واستغلال السلطة فيما يتعلق بتآمرها مع صديقتها تشوي سون-سيل لتحقيق مصالح شخصية.