الاتحاد

الإمارات

مسؤولة دولية تشيد بتقدم الإمارات في مجال مكافحة الاتجار بالبشر

جنيف (وام) - استقبل السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة بجنيف أمس الأول في مكتبه بمقر وفد الدولة يولا حدادين المستشارة الخاصة للمفوضة السامية لحقوق الإنسان في مجال مكافحة الاتجار بالبشر.
وأثنت حدادين في مستهل اللقاء على التقدم الذي أحرزته الدولة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر، حيث شكلت الدولة لجنة وطنية لمكافحة الاتجار بالبشر برئاسة معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، كما صدقت الدولة على عدد من الاتفاقيات الدولية ذات الصلة على غرار اتفاقية الجريمة المنظمة عبر الدول وبروتوكول الأمم المتحدة لمنع وقمع ومعاقبة الاتجار بالبشر خاصة النساء والأطفال والمعروف بـ”بروتوكول باليرمو”.
وعبرت المستشارة الخاصة للمفوضة السامية لحقوق الإنسان في مجال مكافحة الاتجار بالبشر عن أملها في تعزيز التعاون القائم بين دولة الإمارات والمفوضية في هذا المجال، حيث ستستضيف الدولة اللقاء الخليجي الأول لمكافحة الاتجار بالبشر في الفترة من 8 - 9 مارس 2011 في أبوظبي، وتأمل المفوضية السامية لحقوق الإنسان في هذا السياق التنسيق مع الدولة لإنجاح هذا الاجتماع الخليجي الأول من نوعه في المنطقة.
من جهته، عبر السفير عبيد سالم الزعابي عن استعداد البعثة بالتنسيق مع الجهات المختصة في الدولة لتوفير كل ممهدات النجاح لمشاركة المفوضية في اللقاء الخليجي الأول لمكافحة الاتجار بالبشر، مؤكداً حرص القيادة العليا في الدولة على تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وعلى الالتزام بكل الاتفاقيات التي صدقت عليها الدولة.

اقرأ أيضا