الاتحاد

عربي ودولي

انتهاكات جديدة لـ«الحشد الشعبي» في أحياء محررة

عواصم (وكالات)

أفادت تقارير بوقوع انتهاكات جديدة لمليشيات «الحشد الشعبي» في المناطق التي تم تحريرها من «داعش»، شملت اعتقالات وعمليات نهب وابتزاز، ما بدل فرحة الأهالي بطرد التنظيم الإرهابي إلى خوف، وجعلهم مترددين بين البقاء أو الرحيل قسراً. وبحسب شهادات السكان ومنظمات عالمية، فإن هذه الانتهاكات تنوعت ما بين اعتقال أبرياء بدعوى أنهم «دواعش»، وعمليات نهب لمنازل وسلب لمحال تجارية، واختطاف أشخاص من أسر غنية للحصول على فدية مالية، الأمر الذي عده خبراء ومتضررون أنه محاولة لتغيير ديموغرافي في الموصل. وذكرت مصادر متطابقة أن مليشيات الشبك الموجودة في الموصل والتابعة «للحشد الشعبي»، تقوم بعمل ممنهج بمساعدة مئات من المجندين من خارج المدينة، بعمليات نهب وسلب وخطف وتنكيل وإعدامات.

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين