الاتحاد

عربي ودولي

زيمبابوي: المعارضة تعلن فوزها في الانتخابات والنتائج الأولية متعادلة

بدأت في زيمبابوي أمس عملية إعلان نتائج جزئية للانتخابات العامة التي جرت السبت، وسط إجراءات أمنية مشددة تحسباً لاندلاع اضطرابات في ضوء اتهامات المعارضة للحكومة بالتزوير لصالح الرئيس المنتهية ولايته روبرت موجابي·
وانتشرت قوات مكافحة الشغب في هراري قبيل البدء بإعلان النتائج، في حين جرت عملية فرز الأصوات ببطء أثار انتقادات دولية ومحلية· ووضعت قوات الأمن في حالة استنفار قصوى في أنحاء زيمبابوي كافة خشية اندلاع موجة من أعمال العنف على غرار تلك التي وقعت في كينيا في ديسمبر الماضي·
وأعلن الأمين العام للحركة تنداي بيتي أن ''موجابي خسر هذه الانتخابات، وأنهم يراجعون النتائج من الصفر لتزويرها لصالحه''· وقال إن تسفانجيراي فاز بـ60% من الأصوات مقابل 30% لموجابي في 128 دائرة من أصل ،210 حيث أجرت الحركة تعدادها· وأضاف أن الحركة فازت في هذه الدوائر بـ96 مقعداً نيابياً· ولم تعلن اللجنة الانتخابية حتى الآن النتائج الرسمية سوى في 38 دائرة أفادت فيها عن فوز كل من حركة التغيير الديمقراطي والاتحاد الوطني الأفريقي - زيمبابوي الجبهة الوطنية (الحاكم) بـ19 مقعداً بالتساوي·
في هذه الأثناء، اعتبرت مجموعة تنمية أفريقيا الجنوبية التي تضم 14 بلداً من المنطقة تلك الانتخابات ''سلمية وذات صدقية''، لكنها انتقدت تهديد قوات الأمن التي أعلنت أنها ستحول دون تغيير النظام·
من جانبها، انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس موجابي، ووصفته بأنه ''عار على أفريقيا''· وقالت من القدس: ''إن نظام موجابي عار على الشعب الزيمبابوي وعار على أفريقيا الجنوبية والقارة الأفريقية بأكملها''·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي مستعدّ للتفاوض حول المستقبل مع بريطانيا بعد خروجها