الاتحاد

عربي ودولي

الدفعة الأولى من الحكومة الباكستانية تؤدي اليمين الدستورية

اعضاء حكومة جيلاني يؤدون اليمين  الدستورية أمام مشرف

اعضاء حكومة جيلاني يؤدون اليمين الدستورية أمام مشرف

أدت الحكومة الباكستانية الجديدة التي يرأسها يوسف رضا جيلاني ممثلة بـ24 وزيرا اليمين الدستورية أمس أمام الرئيس برويز مشرف في القصر الرئاسي بالعاصمة إسلام آباد·
ويشكل هؤلاء الوزراء الدفعة الأولى من أعضاء الحكومة الاتحادية، ومن المقرر أن يزداد عددهم على ثلاث مراحل ليصل إلى نحو 60 وزيرا· ومن بين الوزراء الذين أدوا اليمين من أمضوا فترة اعتقال بعدما تسلم مشرف الحكم عام 1999 عقب انقلاب عسكري، وكانوا يضعون على أذرعهم إشارة سوداء تعبيرا عن الاستياء من مشرف·
ويبلغ نصيب حزب الشعب الباكستاني في المرحلة الأولى 11 حقيبة، في حين حصل حزب الرابطة الإسلامية-جناح نواز شريف على تسع حقائب، وتتولى امرأتان، واحدة من كل حزب، وزارتين· أما حزب عوامي البشتوني فهو ممثل في هذه المرحلة بحقيبتين، إضافة إلى حقيبة واحدة لكل من جمعية علماء الإسلام والقبائل·
وكانت الوزارات الأكثر أهمية من نصيب حزب الشعب الباكستاني حيث هيمن على وزارات الشؤون الخارجية والدفاع فيما آلت وزارة المالية إلى حزب نواز شريف· ويعتزم جيلاني بدء برنامج طموح على مدار 100 يوم يشمل القضايا الأمنية وتحسين إمدادات الطاقة وخلق فرص عمل· وقال جيلاني للصحفيين إنه سيطلب من حكومته الالتزام بالبرنامج ''لتقديم المساعدة العاجلة للمواطن العادي''·
وأعلن وزير المالية الجديد اسحق دار تحولا في السياسة الاقتصادية التي كانت الحكومة السابقة تنتهجها· وإثر زيارة الى باكستان استمرت ثلاثة أيام، أعلن نائب رئيس البنك الدولي برافول باتل في بيان، أن على باكستان ان تقوم بتعديلات ''مؤلمة'' في سياستها الاقتصادية بسبب ارتفاع أسعار النفط والمواد الأولية·
ورشح نواز شريف رئيس الوزراء الباكستاني السابق شقيقه شهباز شريف أمس ليعود الى منصب رئيس وزراء إقليم البنجاب الذي كان يشغله من قبل·

اقرأ أيضا

ترامب: لا بد من إخلاء كوريا الشمالية من السلاح النووي