الاتحاد

عربي ودولي

أفغانستان:18 قتيلاً بينهم 3 من إيساف

قتل ثمانية عشر شخصا بينهم جندي دنماركي وجنديان بريطانيان من قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف)، وثلاثة من الأمن الأفغان، فضلا عن 12 مسلحا في مواجهات مسلحة جنوب وشمال أفغانستان·
وذكرت القيادة المركزية للجيش الدنماركي أن أحد جنودها في قوة (إيساف) قتل أمس الأول واصيب اثنان آخران في إقليم هلمند، في معركة مع متمردي ''طالبان''· وقال الجيش إن الجنود الدنماركيين كانوا يقاتلون مع القوات البريطانية في هجوم ساندته الدبابات والمدفعية وطائرات الهليكوبتر·
وقتل في هلمند أيضا جنديان بريطانيان، وأكدت وزارة الدفاع البريطانية مصرعهما، وقالت أنهما قضيا نتيجة انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق عند مرور دورية عسكرية لإيساف في منطقة كاياكي· وذكرت أن أحد الجنديين توفي لدى وصوله إلى معسكر كامب باستيون، فيما توفي الثاني بعد ذلك·
وفي حادث آخر قتل ثلاثة جنود أفغان يعملون لدى شركة لإنشاء الطرق في منطقة زيراي بإقليم قندهار إثر تعرض مركبتهم لقنبلة على جانب الطريق وفقا لنياز محمد سرهادي حاكم المنطقة· وأعلنت ''طالبان'' في بيان مسؤوليتها عن هجوم أمس الأول، وقالت إن ''دبابة بريطانية دمرت الاحد في هلمند، كما انفجرت دبابة أخرى وصلت إلى الموقع لإجلاء الجنود بلغم عن طريق التحكم من بعد''· وذكرت أن مسلحيها ''فتحوا النيران على جنود الناتو مما أسفر عن مقتل وإصابة عشرة جنود في جميع الهجمات''·
من ناحية أخرى قالت وزارة الدفاع الافغانية إن قواتها بدعم من القوات الدولية قتلت عشرة أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى ''طالبان'' من بينهم أحد قادتهم المحليون الملا قاسم في إقليم زابول يوم السبت، كما اعتقلت القوات المشتركة ثلاثة مسلحين آخرين خلال الاشتباك·
وفي شمال أفغانستان اعلنت هيئة الاركان النرويجية أن هجوما بالقذائف استهدف أمس الأول قاعدة نرويجية ومنزلا لمدنيين لكنه لم يسفر عن سقوط ضحايا، واوضحت أن ''القاعدة لم تصب كما لم يصب أي نرويجي''·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي مستعدّ للتفاوض حول المستقبل مع بريطانيا بعد خروجها