الاتحاد

عربي ودولي

أولمرت يودِّع رايس ببناء مستوطنات جديدة

أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت امس، وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس خلال اجتماع في ختام زيارتها، أن إسرائيل ستواصل البناء في الأحياء اليهودية من القدس الشرقية حيث ستظل تحت سيطرة إسرائيل تحت أي معاهدة سلام· ووافق مجلس بلدية الاحتلال على بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، بينما ازالت سلطات الاحتلال حاجز ''ريمونيم'' الذي يعرقل حركة المسافرين إلى بلدة أريحا، من أصل 50 حاجزا وعدت رايس بإزالتها·
وفي الوقت نفسه، قال رئيس المجلس اليهودي العالمي رونالد لاودر في حوار نشرته صحيفة ''بيلد'' الالمانية امس، إن حل إقامة الدولتين من الممكن أن يساهم في إحلال السلام بين الطرفين، لكنه عارض تقسيم القدس وقال: ''القدس مدينة يهودية يعيش فيها مسلمون ومسيحيون وسيواصلون العيش فيها· سيكون الحل صعبا ولكن المدينة لا يجب أن تخضع للتقسيم فهي مركز يهودي''·
وقد التقت الوزيرة الاميركية، أولمرت للمرة الثانية امس منذ وصولها إلى المنطقة مساء السبت· كما عقدت اجتماعا ثلاثيا مع كبيري المفاوضين من الطرفين وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني ورئيس الوزراء الفلسطيني السابق أحمد قريع، قبل مغادرتها الى عمان·
وذكر راديو الجيش الاسرائيلي أن رايس حثت أولمرت على إصدار ''إعلان نوايا مهم'' بشأن نيته إزاء محادثات السلام يعرض على الرئيس جورج بوش عندما يزور إسرائيل في منتصف شهر مايو المقبل· ويشمل إعلان النوايا المطلوب التزام إسرائيل إزاء المفاوضات مع الفلسطينيين وسيحدد التنازلات والتسويات التي يعتزم الالتزام بها إزاء القضايا الجوهرية·
وسلم وزير الدفاع ايهود باراك،رايس كتيبا مكونا من 35 صفحة، يشمل اقتراحا لإقامة مدينة فلسطينية جديدة يمولها رجل أعمال أردني بالقرب من رام الله·
والتقت رايس في عمان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وكذلك الملك عبدالله الثاني ملك الأردن· وأكدت الوزيرة الأميركية خلال اجتماعها بالعاهل الأردني ضرورة إيجاد سبل للتسهيل على حركة التنقل للفلسطينيين في الضفة الغربية، وتحسين الأوضاع الاقتصادية في الضفة· وقالت رايس في مؤتمر صحفي مع عباس في عمان امس ''ينبغي ان اقول انني اجد العمل الذي يجري انجازه وجدية العملية امر مثير للإعجاب الشديد، واعتقد انها كلها تتحرك في الاتجاه الصحيح''·
وقال عباس إنه سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في السابع من أبريل الجاري· ويعود آخر لقاء بين عباس وأولمرت إلى 19 فبراير الماضي في القدس· وأكدت مصادر رسمية فلسطينية أن عباس سيتوجه اليوم الثلاثاء الى السعودية ،كما سيزور موسكو من 17 الى 19 الجاري·
ودعت رايس اسرائيل الى وقف البناء في المستوطنات بعدما اعلن مجلس بلدية القدس امس، عزمه على بناء 600 وحدة سكنية جديدة داخل مستوطنة ''بسكات زئيف''· وقالت رايس في المؤتمر الصحفي ''نكرر الموقف الاميركي المطالب بوقف الانشطة الاستيطانية وان يتوقف التوسيع هذا بالقطع لأنه لايتسق مع الالتزامات الواردة في خريطة الطريق''·
كما صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت على بناء 48 وحدة سكنية في مستوطنة ''ارييل'' جنوب نابلس لمستوطنين تم اجلاؤهم من مستوطنات غزة· وذكرت أنباء صحفية اسرائيلية ان حزب ''التوراة'' الديني المتطرف بالتعاون مع مجلس المستوطنات، قرر العمل على توسيع المستوطنات الدينية في ''بيتار ايليت'' قرب بيت لحم ، والتي يسكنها حاليا 31 ألف يهودي·

اقرأ أيضا

صور أقمار تظهر نشاطاً نووياً في موقع كوري شمالي