الاتحاد

عربي ودولي

صفير: إفشال محاولة لتقسيم الجيش اللبناني

كشف البطريرك الماروني نصرالله صفير عن إفشال مؤامرة لتقسيم الجيش اللبناني، وحمل على جميع الفرقاء بدون استثناء لتسببهم في إحداث الفراغ في موقع رئاسة الجمهورية·
وقال صفير '' إن التحاور على الطاولة أفضل من الحوار في الشارع، آملاً أن لا تحصل خضات أمنية مذكراً بأن الحرب أولها كلام''·
وابدى صفير أسفه لما وصل اليه الوضع في لبنان من تفتت، حيث لم يعد يعرف اللبنانيون كيف يخرجون منه، وجدد موقفه من الفراغ الحاصل في سدة الرئاسة وما يحصل في الحكومة حيث إن بعض الوزراء مستقيلون وفي الوقت عينه غير مستقيلين، اضافة الى اقفال البرلمان منذ أكثر من سنة، وقال'' إن المحاولة الأخيرة كانت لتقسيم الجيش، والحمدالله لم تنجح هذه المحاولة بل زادته صلابة''·
وحمّل بعنف على المسؤولين دون أن يسمي احداً بالاسم وقال'' للأسف إن بعض هؤلاء لا يشعر بالخطر المحدق بالوطن''، مؤكداً بأن المسؤولية في عدم انتخاب رئيس للجمهورية تبدأ من المسؤولين في الداخل وتنتهي في الخارج، فالمسؤولية على كل الناس وربما على المسيحيين لأنهم منقسمون·
وتساءل صفير هل نعيش اليوم هدوء ما قبل العاصفة، وقال إنه يأمل في ألا تكون هناك عاصفة، ولفت الى أن الجيش السوري الذي غادر لبنان، ما زال تأثيره باقياً ومستمراً وبشكل أقوى وبوسائل أخرى·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 17 فلسطينياً من الضفة ويطلق النار في غزة