الاتحاد

الرياضي

تنظيمية «دبي البحري» تراقب «الأرصاد» استعداداً للخشبية

حالة الجو تحدد مصير «دبي للقوارب الخشبية» ( أرشيفية)

حالة الجو تحدد مصير «دبي للقوارب الخشبية» ( أرشيفية)

دبي (الاتحاد)

تواصل اللجنة المنظمة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية جهودها لإنجاح وتنظيم سباقات الموسم الرياضي البحري 2016-2017، واستكمال ما تبقى من فعاليات وسباقات مختلفة خلال الفترة المقبلة.
وتراقب اللجنة المنظمة حالة البحر في الأيام المقبلة، حيث يحفل برنامج السباقات بالعديد من الأحداث، من بينها سباق دبي للقوارب الخشبية السريعة -الجولة الأولى من بطولة الإمارات 2017- والمقرر يوم السبت المقبل وسباق دبي للدراجات المائية يوم الأحد، وسباق دبي للقوارب الخشبية السريعة -الجولة الثانية من بطولة الإمارات 2017- والمقرر يوم 28 من الشهر الجاري
وقال محمد عبد الله حارب عضو مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية المدير التنفيذي: اللجنة المنظمة تعمل جاهدة لتنفيذ وإنجاح البرنامج السنوي للسباقات البحرية من دون عوائق أو مشاكل، مع العمل على استيفاء كامل إجراءات الأمن والسلامة في السباقات البحرية.
وأوضح حارب أن السباقات البحرية ترتبط بشكل أساسي بحالة البحر والأحوال الجوية التي تعتبر من أهم العوامل لإنجاح الفعاليات، لذلك يهمنا متابعة كافة التفاصيل من أجل اتخاذ القرارات المناسبة والتي تساعد المتسابقين أنفسهم قبل اللجنة المنظمة والجان المساعدة.
وأشار إلى أن اللجنة المنظمة في حالة تشاور مستمر مع الجهات المتعاونة والشركاء الاستراتيجيين في الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية من أجل اتخاذ القرارات التي تنصب في المصلحة العامة لإنجاح كافة الأحداث، وسيتم إخطار المشاركين مباشرة عبر الرسائل النصية القصيرة، كما سيتم إعلام الجمهور الكريم ومحبي الرياضات البحرية عن المستجدات عبر الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضا

اتحاد جدة والوحدة.. "سباق القمة"