الاتحاد

الرياضي

نواجه منافساً قوياً وعلينا مساعدة أنفسنا

دبي يحتل المركز الرابع في جدول الترتيب

دبي يحتل المركز الرابع في جدول الترتيب

أكد أيمن الرمادي مدرب فريق دبي أهمية مباراة اليوم أمام الخليج، وقال: “هدفنا نقاط المباراة الثلاث، بعد ضياع نقطتين من الثلاث في الأسبوع الماضي، عندما واجهنا فريق الفجيرة، حيث كانت النتيجة تقدمنا بهدفين وفي الوقت القاتل، نجح المنافس في التعادل، ولذلك لابد لنا أن نستعيد اليوم مستوانا، والتوزان من جديد، خاصة أن هناك مباريات انتهت لصالحنا، وتساعدنا في التقدم بترتيب الدوري، وبالتالي أصبح علينا كفريق ولاعبين أن نساعد أنفسنا في الوقت الراهن، ومساعدة أنفسنا تأتي اليوم من خلال تحقيق الفوز الذي سيكون دفعة إيجابية للغاية لنا في البطولة”.
وتطرق الرمادي إلى سبب صعوبة مباراة اليوم قائلاً:” نواجه فريقاً منظماً ومعه مدرب جيد ولاعبين أيضاً أصحاب مستويات عالية ويسعى كذلك إلى تحقيق الفوز لأن الخليج يبحث عن كيفية العودة للأضواء ودوري المحترفين، وهو نفس الهدف الذي نخطط له نحن في نادي دبي، وبالتالي ستحمل المواجهة الصراع الكبير في أرض الملعب وخارجه في كيفية الفوز بنقاط المباراة الثلاث”.
وقال الرمادي: “ما يهمني حالياً هو الفوز بنقاط اللقاء، وليس لقاء اليوم فحسب بل المباريات الأخرى، لأن البطولة قصيرة وضياع النقاط يؤثر على أي فريق، وهو ما حدث لفريقي في بداية الموسم، حيث خسرنا مباريات لم نتوقعها في ظل غيابات متنوعة بالفريق، وأمور خارجة عن إرادتنا، ولكن الوقت ما زال متاحاً حتى نستعيد زمام الأمور من جديد”.
وأضاف:” لعبنا خلال اليوم التالي لمباراتنا مع الفجيرة مباراة ودية مع فريق الذيد وشارك فيها عناصر الفريق التي لم تشارك في مباراة الفجيرة، خاصة أن هناك أكثر من لاعب أساسي لم يشارك أمام الفجيرة، ومنهم المغربيان يزيد قيسي ورشيد، الأول للإصابة والثاني للإيقاف، ولكن الأمور الآن تغيرت كثيراً وأصبح الفريق مكتمل الصفوف، وهدفنا سيكون محدداً وواضحاً في اللقاء “.
قال المدرب:” حاولنا خلال هذا الأسبوع علاج العديد من الأخطاء التي وقع فيها الفريق في آخر مباراة وثقتي كبيرة في قدرة اللاعبين على الخروج اليوم بنتيجة إيجابية تخدمنا في مشوار البطولة”.

طالب حائر بين «العقل» و «القلب»

دبي (الاتحاد) - يستعيد طالب علي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي دبي ذكرياته الجميلة، وهو يلعب اليوم ضد الخليج “فريقه القديم” الذي تربى وترعرع بين جدرانه منذ نعومة أظافره، واللاعب يجد نفسه مضطراً اليوم أن يعطي لفريقه دبي الكثير، حتى يتخطى عقبة الخليج في مشوار دوري الدرجة الأولى.
يدخل طالب علي المباراة وهو بين “نارين”، نار حبه وعشقه لناديه القديم، ونار مسؤوليته وتقديره لناديه الحالي، حيث يضع دبي آمالاً كبيرة على طالب، ليس فقط في مباراة اليوم، بل هذا الموسم خاصة أن اللاعب من القناصين المهمين في صفوف “أسود دبي”.
قال طالب علي: “منذ الصغر، وأنا ألعب بصفوف الخليج، وعندما وصلت إلى 16 عاماً لعبت في الفريق الأول، وكنت في ذاك الوقت أصغر لاعب، وقضيت فترات جميلة من حياتي مع الخليج، ومنذ أربعة مواسم تقريباً تركت الخليج، وأصبحت اليوم في صفوف دبي، ومطالب اليوم بأن أصنع لفريقي الانتصار، في ظل عالم الاحتراف الذي يلغي التعامل مع العواطف، ولكن طبيعتنا ما زالت تهتم بالعواطف مهما كانت المتغيرات التي تحيط بنا”.
وأضاف: “صداقاتي بالفريق كثيرة ومتنوعة، وتربطني ببعض اللاعبين رحلة طفولة، وصداقة ومنهم: سعيد عباد وداوود سليمان ومحمد البحريني، بجانب أعز الأصدقاء إبراهيم سيد، وعلى الرغم من الحب والصداقة لهؤلاء اللاعبين فإن شعاري اليوم مع دبي أمام الخليج سيكون الانتصار، ومحاولة إحراز الأهداف من أجل فريقي الذي أنتمي إليه حاليا من كافة النواحي”.
واسترجع طالب علي شريط مباراة فريقه الأخيرة ضد الفجيرة والتي انتهت بالتعادل 2/2 فقال :” لم أعرف طعم النوم بعد المباراة إلا في الصباح لغضبي الشديد من عدم مقدرتنا على تحقيق الفوز لأننا أضعنا الانتصار الذي كان بين أيدينا بإهدارنا الفرص السهلة .


الرئيسي: خليج آخر في ربيع الآخر

دبي (الاتحاد) - قال محمد الرئيسي عضو مجلس إدارة نادي الخليج:” الاستعدادات لمباراة دبي جيدة للغاية، والروح المعنوية عالية في الفريق، والرغبة في الفوز شعار الجميع ، وطوينا صفحة الشعب، وكانت هناك جلسة مع اللاعبين بعد المباراة الأخيرة، لشحن اللاعبين للمباراة، خاصة أنها المباراة الأخيرة في الدور الأول، ونريد أن ننهي الدور الأول بفوز مستحق على دبي الذي يعد من الفرق القوية”.
وأضاف: “فريقنا لديه 10 نقاط، وهي نسبة جيدة في الدور الأول حتى الآن، وبالتالي طموحنا هذا الموسم المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، ولا أنكر أن هدفنا الصدارة على قمة دوري الدرجة الأولى، والدور الثاني سيكون فريق الخليج له شأن آخر”.
وعن تقارب المستويات قال الرئيسي: “جميع الفرق فرصها متساوية، وسوف تكشف مباريات الدور الثاني الفرق التي تواصل جمع النقاط من أجل المنافسة والفرق التي تتراجع”.

أندرسون يعود إلى الخليج بعد الشفاء
يوسف شاهين: نحلم بـ «الوصافة» في ختام الدور الأول

سيد عثمان (خور فكان) - قال يوسف شاهين الرئيسي المدير التنفيذي لنادي الخليج ان الفريق الأكثر تنظيماً ستكون من نصيبه النقاط الثلاث اليوم، مشيراً إلى أنه على ثقة بأن فريق الخليج حسب أداء الفريق في المباريات السابقة، وبعد مشاهدته مباراة الفجيرة مع دبي في الأسبوع الماضي، هو الأكثر تنظيماً، وعلى الرغم من أن المباراة تقام على ملعب أسود دبي، إلا أنني أتوقع أن تكون كفتنا هي الأرجح، حيث يسعى الفريق بقوة إلى مواصلة انتفاضته التي بدأت في الأسبوع قبل الماضي بالفوز علي اتحاد كلباء في عقر داره، ثم التعادل مع الشعب، علماً بأن الفريق في المباراة الأخيرة لعب وهو يعاني من غياب بعض العناصر، الأمر الذي ساهم في خطف الكوماندوز لنقطة غالية من بين أقدام الخليج الذي كان الأحق بالنقاط الثلاث.
وأضاف أن الفريق الخلجاوي يخوض مباراة اليوم أمام دبي وهو مكتمل وسوف يعود إليه البرازيلي أندرسون بعد تماثله للشفاء، وانتظامه في التدريبات بقوة، وهو بلا شك ورقة رابحة، خاصة عندما يكون في قمة عطائه، مثلما ظهر في مباراتنا مع اتحاد كلباء، فنحن نحتاج للفوز اليوم بقوة، حيث نريد أن ننهي الدور الأول، ونحن في مقعد الوصيف، وهو الأمر الذي سيكون متاحاً في حالة فوزنا، وتعثر اتحاد كلباء أمام الشعب، فالفرصة أصبحت سانحة، وبين أيدينا لنتواجد في الصدارة وعلينا عدم التفريط فيها.
وأضاف شاهين فيما يتعلق بأداء المحترفين أبو بكر كمارا وجيري ان اللاعبين مثل أندرسون، يعدان مكسباً، وكمارا في المباراة الأخيرة أمام الكوماندوز، حاول، وكان تحت ضغط، ورقابة صارمة كمهاجم، ولكنه كان مؤثراً على الرغم من عدم هزه للشباك، حيث ساهم في صنع أكثر من فرصة، بينما أحرز جيري هدفين في شباك الشعب، مشيراً إلى أنه يعترف بوجود أخطاء دفاعية وعكف الجهاز الفني بقيادة البرازيلي باولو سيزار علي علاجها خلال التدريبات، ونأمل في وقفة قوية من جماهيرنا التي افتقدناها على أرضنا في المباراة الأخيرة، فهي في كل الأحوال لا مجال للتفريط فيها.
ومن المعروف أن الخليج يحتل المركز الثالث في ترتيب الدوري بعد نهاية الجولة السادسة وله 10 نقاط بفارق 4 نقاط عن الشعب المتصدر ونقطتين عن اتحاد كلباء الوصيف.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"