أرشيف دنيا

الاتحاد

الزجاج المعشق بالكريستال يثري المجالس وزوايا المنزل بإطلالته الساحرة

 لوحة فنية بارزة من الزجاج المعشق بالكريستال (من المصدر)

لوحة فنية بارزة من الزجاج المعشق بالكريستال (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - التحف الفنية تمنح المكان قيمة ثرية بتفاصيل تحاكي مفهوم الجمال والأناقة العصرية، من خلال بعض النماذج البراقة التي تتميز بالنعومة والبساطة في شكلها وانسيابيتها وألوانها القوية، التي تفرض وجودها في الزاوية التي تشكل بها تفاصيل المكان وروحه النابضة بالفن والإبداع، فلا شك أن منظومة الأناقة والفخامة تأسر كل امرأة تحاول أن تضفي لمسات خلاقة ابتكرها الفنانون العالميون وبخامات ذات جودة عالية، ومنها قطع الكريستال البراق التي نُسجت بها بعض الأعمال الفنية بأشكال متناغمة مع روح العصر، ومفهوم الطراز الحديث، فتأتي منسجمة بإطلالتها الساحرة التي تثري المجالس، والأركان وزوايا المنزل، ما يعطي إيحاء بقيمة المكان ومستواه الرفيع حيث لا يمكن أن تخلو منها المنازل والقصور. ومن جملة هذا الفن البديع الذي ما زال متربعا على عرش الأناقة والترف، الكريستال، ومنه الكريستال المعشق الذي تسعى إلى تنفيذه الكثير من شركات الكريستال المتخصصة.
زجاج الصودا والرصاص
حول تفاصيل هذا الفن الراقي يوضح فيصل صديق المطوع من إحدى المجموعات المتخصصة في بيع الكريستال، قائلاً: إن الكريستال نوع من أنواع الزجاج يطلق عليه زجاج الصودا والرصاص. والذي يصنع عن طريق الاستعاضة بأكسيد الرصاص عن أكسيد الكالسيوم، وفي كثير من الأحيان عن جزء من السليكا المستعملة في زجاج الحجر الجيري. ويتميز زجاج الصودا والرصاص بكونه مرناً وليناً وسهل الانصهار، ولزجاج الرصاص والصودا بعض الخواص البصرية القيمة، ما جعله يستعمل على نطاق واسع في زجاج المناضد الرائعة والأشياء الفنية، ولا ينبغي أن نغفل قدرة الكريستال على عكس الضوء الأمر الذي يمنحه قيمة مضافة.
قدرات إبداعية وفنية
ويتابع المطوع موضحاً: هذا الفن يتميز برسومات بارزة على سطحه، ويصنع عن طريق دمج عدة ألوان من الزجاج وصهرها في قوالب خاصة ومعالجتها في الفرن الحراري تحت درجات حرارة عالية، وهي من الحرف التي تستمد مادتها من البيئة، حيث تعتمد على الزجاج كمادة خام، وعلى الألوان التي يختارها الحرفي، الذي يجب أن يتمتع بمهارات فنية عالية كالمثابرة أمام أفران تعمل في درجات حرارة مرتفعة، بالإضافة إلى التدريب المستمر لإتقان هذه الصنعة، وكذلك لابد من توافر القدرة الإبداعية والفنية عند الحرفي لاكتساب المزيد من المهارة، ومن ثم الإبداع في هذه الحرفة التي تحتاج إلى مواكبة الزمن والتطور وإنتاج نماذج مختلفة بين الحين والآخر.
إطلالة فريدة وجذابة
ويؤكد المطوع قائلاً: الزجاج المعشق بالكريستال هو آخر ما أنتجته المصانع الأوروبية، وهو عبارة عن حبات من الكريستال الأصلي تدخل في الزجاج المعشق بالرصاص تمنحه إطلالة فريدة وجذابة. وحول استخدامات الكريستال، يشير المطوع: يدخل هذا الفن في تنفيذ اللوحات والشعارات في المحال التجارية أو الشركات، وهناك أيضا استخدامات أخرى منها الأباجورات والثريات الملونة وساعات الحائط وصناديق الزهور وعلب الهدايا والكثير غيرها. ويمكن أن يتم تنفيذها بمقاسات مختلفة، ووضعها عند مداخل الفيلات أو كخلفية لجلسة أنيقة، أو أن يتم استغلالها في تزيين الجدران الخالية، أو الاستفادة من هذا النمط من الفن في عمل ديكور أو حاجز جمالي يفصل منطقة عن أخرى.

جمال وفخامة
يقول فيصل صديق المطوع: يمكن استخدام الكريستال، كقطع من مفردات الديكور، كتصميم منضدة بالكريستال الملون وإدخال بعض القيم الجمالية الفنية فيها، وأيضاً عمل فازات بمقاسات مختلفة مطعمة بالكريستال المعشق ما يمنح العمل قيمة جمالية غارقة في الفخامة.

اقرأ أيضا